Mosaique FM

الرئيس الجزائري: مجرمون وراء الحرائق وسنتصدى لدعاة التّفرقة

الرئيس الجزائري: مجرمون وراء الحرائق وسنتصدى لدعاة التّفرقة

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مساء اليوم الخميس 12 أوت 2021 إن الحرائق التي تشهدها بلاده منذ الإثنين تقف وراءها "أيادي إجرامية"، مؤكدا إيقاف 22 مشتبها بهم في إضرام النيران في عدد من الولايات.

وتعهد تبون في خطاب بمحاسبة المتورطين في الحرائق، داعيا الجزائريين إلى عدم السقوط في فخ خطاب التفرقة والفتنة، ووجه أصابع الاتهام لطرفين وهما حركة انفصال القبائل "الماك" وحركة رشاد ذات التوجه الإسلامي.

الجزائر: عبد الله ناصري
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق