Mosaique FM

المتحور 'أوميكرون' يربك الاقتصاد العالمي ويخفض أسعار النفط

المتحور 'أوميكرون' يربك الاقتصاد العالمي ويخفض أسعار النفط

سجلت أسعار عقود النفط الاجلة لخام "برنت" في العالم اليوم الاثنين ارتفاعا بنسبة 4.2% لتلامس سقف 75.77 دولارا للبرميل بعد منتصف الليلة الماضية، وذلك إثر هبوط حاد في اسعاره ب 9.50% سجلت يوم الجمعة المنقضي، بينما شهدت عديد الاسواق العالمية للنفط انخفاضا فاق 10% في يوم واحد الجمعة منذ 2020  عقب تجاوز أسعاره في الأسابيع الماضية عتبة 80 دولارا، وفق ما أوردته تقارير وكالات الأنباء العالمية اليوم.

ويأتي ذلك في ظل ارتفاع المخاوف الاقتصادية بسبب بداية انتشار السلالة الجنوب افريقية المتحورة لفيروس كورونا "أوميكرون" وحذر المستثمرين من إمكانية تزايد فائض المعروض من النفط خلال الربع الأول من العام المقبل، وتركيز أكبر اقتصاديات العالم على مباحثات الاتفاق النووي الإيراني التي تنطلق مساء اليوم بالعاصمة النمساوية فيينا.

وتسبب المتحور "اوميكرون" في موجة هلع عالمية دفعت عديد البلدان الى تشديد الاجراءات الاحترازية وفرض قيود جديدة على السفر مما دفع الى تسجيل خسائر اقتصادية في عديد بورصات العالم ودفع إلى انخفاض اسعار النفط.

وشكل ارتفاع أسعار النفط في العالم مصدر قلق لدى مسؤولي أكبر اقتصاديات العالم على غرار الولايات المتحدة الامريكية التي سعت إلى تحقيق توافق فريد مع الصين التي انظمت إلى مبادرة الرئيس الأمريكي جو بايدن القاضية بالافراج عن ملايين براميل النفط من المخزونات الاستراتيجية الأمريكية والصينية واليابانية اضافة الى المملكة المتحدة وكوريا الجنوبية في مسعى لجأ اليه كبار المستهلكين لخفض اسعار النفط.

ويأتي ذلك كخطوة استباقية لاجتماع دول الاوبك وحلفائها الخميس المقبل، عقب رفض المنظمة الاستجابة لدعوات امريكية بزيادة الانتاج وإمدادات النفط واقرت التمسك بخطط لعودة تدريجية للانتاج الذي توقف بسبب جائحة كورونا.

الحبيب وذان

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق