Mosaique FM

أصحاب المؤسسات يقترحون هذه التوصيات على حكومة نجلاء بودن..

أصحاب المؤسسات يقترحون هذه التوصيات على حكومة نجلاء بودن..

أجرى المعهد العربي لرؤساء المؤسسات بعد إعلان نجلاء بودن عن تركيبة حكومتها، دراسة لمعرفة رأي أصحاب المؤسسات في  الوضع الحالي، و رؤيتهم وتوقعاتهم حول مستقبل العملية السياسية، وتأثيرها على الوضع الإقتصادي، واقتراح  توصيات وتدابير صادرة عن القطاع الخاص لفائدة الحكومة الجديدة. 

وجاء في الاستبيان الذي قام به، أنّ 52 %من أصحاب المؤسسات الذين شملهم االستبيان عبروا عن نظرة سلبية، و48 %نظرتهم للوضع كانت إيجابية.  

وكشف أيضا أن 51 %من أصحاب المؤسسات، لم يؤثر الوضع السياسي على رقم معاملاتهم، بينما تراجع رقم معاملات 36% منهم، وقرابة الـ 60 %لم تتأثر أسعار بيع منتجاتهم وخدماتهم بالأوضاع السياسية.  

على مستوى الطلب على المنتجات والخدمات، كان التأثير سلبيا على 36 %من المؤسسات، وإيجابيا  على 16 %منهم، والانتاج لم يتأثر عند قرابة الـ 60 %ممن شملهم الاستبيان.  

الاستثمار أيضا تراجع عند 44 % ممن شاركوا في الاستبيان، وواجه 36 %صعوبات في التمويل  البنكي، ونفس النسبة (أي 36 ،)%يشتكون من تدني جودة الخدمات الادارية. 

وفي ما يتعلق بموقف أصحاب المؤسسات من تحجير السفر عنهم، أبدى 35% تفهمهم لهذه الاجراءات، بينما رفضه 47 %. 

وفي دراسة للوضعية الاقتصادية في الـ 6 أشهر القادمة، توقع 24% من أصحاب المؤسسات، تواصل الحال على ما هو عليه، بينما يتوقع 39 % وضعية أسوأ. 

وعلى ضوء هذه الدراسة كان لأصحاب المؤسسات إجراءات ومقترحات للحكومة الجديدة في الفترة المقبلة، وعلى رأس  مطالبهم:  

▪ حكومة كفاءات تتبنى رؤية اقتصادية واضحة، قادرة على حسن استغالل موارد الدولة، والشروع  فورا في إصالحات هيكلية، مع المحافظة على السلم االجتماعي  
▪ فتح ملفات الفساد  
▪ محاربة االقتصاد الموازي والتهريب 
▪ إعداد قائمة في المنتوجات المستوردة عبر مسالك غير قانونية  
▪ ضرب شبكات االحتكار  
▪ الرفع في عدد المراقبين االقتصاديين  
▪ القطع مع االقتصاد الريعي  
▪ تعزيز النظام المالي  
▪ إصدار عفو جبائي  
▪ تغيير قانون مجلة الصرف 
▪ مراجعة النظام المصرفي  
▪ تحسين مناخ األعمال  
▪ إعادة الثقة  
▪ القطع مع كل القوانين التي تعيق المبادرة الخاصة  
▪ تسهيل اإلجراءات الديوانية  
▪ دعم قدرات اإلدارات العمومية

كما نظم المعهد العربي لرؤساء المؤسسات، ندوة تحت عنوان "رؤية أصحاب المؤسسات للوضع الحالي  والتوصيات المقترحة"، بحضور عديد الفاعلين االقتصاديين في قطاعات مختلفة، و تم التركيز على محورين  أساسيين، أولهما الرؤية حول الوضع الحالي للمؤسسات، ثم تم التطرق إلى التوقعات المستقبلية، مع اقتراح  جملة من التوصيات.  

واقترح الحاضرون في هذه الندوة جملة من التدابير : 

▪ إلى جانب قانون المؤسسات الناشئة، طالبوا بضرورة تعزيز دور الدولة ودعمها ومرافقتها للشركات الناشئة، ومختلف المبادرات الشبابية  
▪ تعزيز قواعد تنظيم بعض القطاعات الحديثة، لتكون منتجاتها تنافسية على المستوى السوق المحلية،  وقادرة على اقتحام أسواق خارجية  
▪ الحرص على مبدأ تكافؤ الفرص  
▪ تنفيذ الاصلاحات يجب أن يكون إجراء مستعجلا، دون مزيد من التأخير 
 ▪ إعداد خطة اتصالية في القطاه السياحي اليدوية وغيرها...
▪ التمييز الايجابي بين الجهات ، وجعل كل الجهات مراكز جذب من خلال التسويق لمميزات كل  جهة، وإعلان كل تونس منطقة سياحية  
▪ دعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص في كل المجلات  
▪ الحرص على التنمية المستدامة 
▪ تنويع المنتجات  
▪ الحرص في كل الاجراءات على مبدأ الصدق والمصداقية 
▪ إعادة الهيكلة المالية

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق