Mosaique FM

أصحاب مشاريع بيولوجية: منتجاتنا مطلوبة للتصدير.. ينقصها دعم الدولة

أصحاب مشاريع بيولوجية: منتجاتنا مطلوبة للتصدير.. ينقصها دعم الدولة

تعتبر المنتجات الفلاحية البيولوجيّة التونسيّة مهمة للمستهلك التونسي حيث كثر الإقبال على استهلاكها في تونس، خاصّة مع فترة كوفيد-19، على اعتبار أنّها موادً بيولوجيّة وطبيعية، في محاولة لتخفيف أيّ تأثيرات جانبية على مناعتهم من بعض المواد الغذائية المصنّعة ورغم أنّ المنتوج البيولوجي بمسالك التوزيع يمثل 50%، إلاّ أنّ منتجي هذه المنتجات يعانون من بعض المشاكل، من بينها ما صرّحت به منال ڨزبرا، مديرة تجاريّة لشركة إنتاج مكمل غذائي بيولوجي، لموزاييك اليوم الخميس 6 أكتوبر 2022، التي أكّدت أنّ هذا القطاع يعاني من تنافسية استيراد هذه المنتجات التي تُصنّع من مواد طبيعية ومرخّص لها في تونس، ومتحصلة على شهادة الجودة المحلية والعالمية، وذلك من حيث الأسعار التي تباع بها هذه المنتجات المصنعة محليا مقارنة بالمستورد.

وأضافت منال ڨزبرا أنّه رغم قدرتهم على التصدير إلى السوق الأوروبية إلاّ أنّهم يعانون عدم توازن بين كلفة التصنيع وأسعار التصدير للخارج، داعية الهياكل المعنية لمساعدتهم في مزيد التعريف والترويج بأنّ السوق التونسية تتضمن شركات تونسية مختصّة قادرة على إنتاج المكملات الغذائية لمستهلكيها دون الحاجة لاستيراده من الخارج، وذلك لمساعدتهم على تسديد مصاريفهم وأقساط قروضهم البنكية المتواصلة منذ إرساء مؤسستهم سنة 2015.

من جانبها، قالت ليلى مستوري رئيسة تعاونية نسائية مركزية "للا قمر البية" التي تتضمن فروعا في كامل تراب الجمهورية و200 منخرطا منهم 80 نساء يشتغلون على حماية مخزوننا من البذور المحلية، مؤكّدة على أنّهن وجدنا تعاونا من البنك الوطني للبذور في دعمهم مع انطلاق المشروع منذ 8 سنوات.

وأضافت أنّهن نجحن في زراعة مساحة 330 هكتارا وينتجون الكسكسي والبرغل ومادة الفرينة والقمح المحمودي لينطلقن في  التصدير هذه السنة إلى فرنسا ويطمحون  لمزيد التصدير وتوسعة نسب البيع في السوق الداخلية، خاصّة أنّ منتجاتهن غنية بالبروتين.

وأوضحت أنّ لديهم طلبات للتصدير من  السعودية والإمارات إلاّ أنّ ما يعيقهم لتلبية هذه الطلبات هو نقص مساحات الزراعية لتوفير كميات كبيرة للتصدير رغم جودة منتوجهم وفتحه عدّة مواطن شغل وورشات عمل تشغل عدّة نساء كما أنّ التعاونية احتضنت ايضا شباب غادروا تونس في هجرة غير نظامية وعادوا لينخرطوا في هذه التعاونية التي وفّرت لهم مواطن شغل قارة، حسب تصريحاتها خلال لقاء نظمته الغرفة الإقتصادية السويسرية التونسية حول "الزراعة والمنتجات البيولوجية الإمكانيات  المحتملة للسوق السويسري".

هناء السلطاني 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق