Mosaique FM

فعاليات ندوة تيكاد محور لقاء وزير الإقتصاد وسفير اليابان بتونس

فعاليات ندوة تيكاد محور لقاء وزير الإقتصاد وسفير اليابان بتونس

إلتقى وزير الإقتصاد والتخطيط سمير سعيّد صباح اليوم بـ Shinsuke Shimizu سفير اليابان بتونس.

وكان اللقاء مناسبة تم خلالها التطرق إلى تقدم الإستعدادات والتحضيرات على مستوى الفاعليات الإقتصادية لندوة طوكيو الدولية للتنمية في دورتها الثامنة التي ستحتضنها تونس نهاية الشهر الجاري.

وأكد سمير سعيّد في هذا الإطار علي أهمية هذه الندوة الدولية التي ستشهد حضورا ومشاركة في أعلى مستوى من القادة وكبار المسؤولين الحكوميين والفاعلين الإقتصاديين ورجال الأعمال من اليابان وتونس وعديد البلدان الإفريقية.

وأشار إلى أن هذه الندوة ستتيح الفرصة لتعزيز الإستثمار والشراكة بين تونس واليابان بإعتبار ما سيتم عرضه من مشاريع عمومية تتطلب تمويلات خارجية أو للإنجاز في إطار الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص. 

وأبرز الوزير أن هذه الندوة ستتيح في الوقت ذاته، الفرصة لبناء شراكات مثمرة بين القطاع الخاص من البلدين، كما تفتح الآفاق للتوجه نحو الفضاء الإفريقي الواعد وكذلك الفضاء الأورومتوسطي، مؤكدا في هذا السياق علي الدور الهام الذي يمكن للهياكل و المنظمات المعنية ان تلعبه في تجسيم هذه التوجهات والأهداف .

كما كان اللقاء مناسبة تطرق خلالها الجانبان إلى سير التعاون الثنائي، لاسيما التعاون المالي والفني وبرامج العمل للسنة القادمة, فضلا عن الفرص المتوفرة للرفع من حجم الإستثمارات اليابانية في تونس وسبل تعزيز الإحاطة بالمستثمرين بما يمكنهم من النشاط في أفضل الظروف. 

من جانبه، تطرق Shinsuke Shimizu إلى تقدم التحضيرات الخاصة بالندوة لاسيما منها المتعلق بالجانب الإقتصادي، مشيرا في هذا الصدد إلى أهمية هذا الجانب في فعالياتها بإعتبار ما ستتيحه من فرص للتلاقي  بين  الفاعلين الإقتصاديين ورجال الأعمال من تونس واليابان والبلدان الإفريقية المشاركة لتدارس الإمكانيات المتاحة لإرساء شراكات إقتصادية ، فضلا عن اتاحتها الفرصة للتعرف على المشاريع المزمع إنجازها في تونس في المرحلة القادمة و تدارس إمكانية المساهمة في تمويلها أو تنفيذها عبر آلية الشراكة بين القطاعين ، العام والخاص.


 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق