Mosaique FM

تهمُ تونس: 'فيتش رايتنغ' تُدخل تعديلات على التصنيف 'سي سي سي'

تهمُ تونس: 'فيتش رايتنغ' تُدخل تعديلات على التصنيف 'سي سي سي'

قال خبير الاقتصاد والأسواق المالية، معز حديدان، اليوم الجمعة 15 جويلية 2022، إن وكالة "فيتش رايتنغ" للترقيم الائتماني أدخلت تعديلات على مستوى التصنيف " سي سي سي" بما يتيح منح عدة دول من بينها تونس ترقيما جديدا ضمن هذه الخانة.

وكانت وكالة " فيتش رايتنغ"، قد خفضت في 18 مارس 2022 ، تصنيف تونس طويل الأجل بالعملات الأجنبية من "ب" سلبي إلى " سي سي سي".

وبيّن حديدان أن "فيتش رايتنغ" طرحت في وقت سابق مشروع لتعديل التصنيف " سي سي سي" بالعملة الاجنبية والمحلية وقد اعتمدته مؤخرا مما يجعل هذه الخانة تتضمن كل من " سي سي سي" و سي سي سي ايجابي (+) "و سي سي سي سلبي (-).

وتوجد ضمن التصنيف "سي سي سي" إلى جانب تونس 10 دول أخرى ،علما وأن المراتب التي تأتي بعد " سي سي سي" هي " 2 سي " وتتذيل المرتبة " سي " قائمة تصنيفات فيتش.

واعتبرت الوكالة أن تخفيض تصنيف تونس يعكس ازدياد مخاطر السيولة المالية الخارجية في ظل التأخير للتوصّل إلى اتفاق جديد مع صندوق النقد الدولي بعد التغيرات السياسية الحاصلة منذ شهر جويلية 2021 ، والذي يبقى ضروريا للنفاذ الى أغلب الدائنين الرسميين".

وبيّن حديدان، في سياق متصل بالتوصيات الصادرة عن "فيش رايتنغ"، أن الوكالة وضعت، مؤخرا، دراسة حول ارتفاع سعر الفائدة والتضخم على اقتصاديات 17 دولة من بينها تونس.
 
وأضاف أن هذه الدراسة توصلت الى ان 17 دولة عبر العالم يمكن ان تواجه صعوبات تتصل بعدم سداد ديونها بفعل صعوبات في الخروج الى الاسواق المالية لاقتراض الموارد لتسديد قروضها من جهة او توفير الموارد لشراء المواد الاساسية نظرا لارتفاع كلفة توريد المحروقات والحبوب.

(وات)

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق