Mosaique FM

بلحاج حميدة: معركتي الحريات الفردية والمساواة..ولهذا ابتعدت عن السياسة (فيديو)

بلحاج حميدة: معركتي الحريات الفردية والمساواة..ولهذا ابتعدت عن السياسة

حلّت المحامية والحقوقية بشرى بلحاج حميدة، اليوم الأحد، ضيفة على برنامج ''بورتريه''، وعادت على مسيرتها منذ الطفولة والشباب وصولا إلى  محطات سياسية وحقوقية خطّت حياتها.

وأفادت بلحاج حميدة بأن صفية فرحات كانت مثلها الأعلى في المجال الحقوقي، وجليلة بكار في المجال الثقافي.. وقالت ''بدأت مسيرتي في المحاماة بالدفاع عن 10 شبان حُكموا بالإعدام..جريت برشا على خاطرهم و قابلت وزراء والتقيت بوسيلة بورقيبة وهزيت التلفزة الفرنسية تصور في ديارهم..''.

وأضافت ''وبتأسيس نادي الطاهر الحداد، فما نساء مفكرات كيف عزة غانمي وصفية فرحات نتسماو بنات الميدان.. كنا نبحث عن نساء لمساعدتهن.. النساء المظلومات باش نرجعولهم حقوقهن''.

وعن السياسة، قالت بشرى بلحاج حميدة، إن ''أحداث سبتمبر 2001 هي اللي منّعت نظام بن علي.. ومن 2004 أيقنتُ أن بن علي بدأ يتهاوى..''. 

وعن تجربتها في حزب التكتل، قالت '' فما شكون في التكتل خدم أني ما نطلعش في أول انتخابات تشريعية بعد الثورة.. التكتل هو حزبي الطبيعي لكن مشكلتو ما عملش ثورة داخله''.

وقالت أيضا ''ياسين العياري عمل حملتو ضدي رغم كنت صحاب معاه قبل الثورة..''. وعن سبب ابتعادها عن السياسة قالت ''ابتعدت لأن المستوى أصبح سيء جدا.. عندي خيبة أمل.. ذاكرة التونسيين قصيرة جدا''. 

وتابعت ''أنا عندي مشروع كفاش نحلم بتونس، كفاش نرا كل فرد مفرهد وحر في حياتو''. وأضافت ''رئيس الحكومة  خرجش مرة  حكا على العنف؟ الدولة عاملة قانون مش مقتنعة بيه ومش ملتزمة بيه''.
كما شددت على أن هدفها اليوم هو تمرير مجلة الحريات التي طمست، إلى البرلمان،  وقالت ''عركتي هي الحريات الفردية والمساواة. مجلة الحريات لازمها تمر''.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق