Mosaique FM

كرشيد: العُقلاء سيقنعون الرئيس سعيّد بإنهاء الأزمة

كرشيد: العُقلاء سيقنعون الرئيس سعيّد بإنهاء الأزمة

رجّح النائب بالبرلمان مبروك كرشيد في تصريح لموزاييك اليوم الاثنين 22 فيفري 2021 أن يتمكن من أسماهم ب"العقلاء" من إقناع رئيس الجمهورية قيس سعيد بضرورة المضي في حوار وطني وإنهاء الأزمة الراهنة.

وقال: "وصلنا في تونس إلى وضع غير مسبوق  أصبح فيه الحوار بين المؤسسات العليا في الدولة هو حوار الطرشان والرئاسات الثلاث غير قادرين إلى الاستماع إلى بعضهم ولن يلبوا طلبات بعضهم".

وتابع: " لا أرى حلا إلا أن ينطلق صوت الحكمة والعقل وأن تكون محاولات مساعدة من الأطراف المؤثرة في الحياة السياسية من خارج دوائر القرار داخل المؤسسات الثلاث في تونس وتونس نجحت تاريخيا في ذلك واستطاع أن يكون هناك صوت عقل".

وأضاف:" وكل المساعي الآن تتجه نحو استقرار عقلاني لابد أن ينهي أزمة الحكم بشكل كامل من خلال الاطلاق في حوار وطني يستمر لمدة 5 أشهر وينهي الأزمة".

وشدد على "ضرورة الجلوس على الطاولة في إطار  حوار وطني يكون على شاكلة الحوار الذي وُجد في سنتيْ 2014 و 2013 ويهدف لتحديد الخيارات الأولية وتنظيم الدولة من جديد  وإنهاء الأزمة من أصلها.

وبخصوص عدم انطلاق رئاسة الجمهورية في حوار وطني ، قال كرشيد: "سعيٍد ليس القوة الوحيدة المحددة في هذا الموضوع والمهم أن يوجد حوار جدّي وعقلاني وأتصور أن رئيس الجمهورية سيتم إقناعه من طرف العقلاء وهو عاقل وقادر على إيجاد حل لتونس لأن الفشل سيُنسب للجميع.

خليل عماري

 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق