Mosaique FM

الحزب الاشتراكي يعلن عن تكوين جبهة وطنية اجتماعية لإنقاذ البلاد

 الحزب الاشتراكي يعلن عن تكوين جبهة وطنية اجتماعية لإنقاذ البلاد

أعلن الحزب الاشتراكي، خلال ندوة صحفية اليوم الثلاثاء 12 جانفي 2021 بمقره بالعاصمة، عن مخرجات مؤتمره الوطني الخامس والذي انعقد بين 20 و27 ديسمبر 2020 عبر اعتماد تقنيات التواصل عن بعد واللقاءات المباشرة عن تركيز هياكل الحزب المتمثلة في المكتب التنفيذي برئاسة الأمين العام الجديد للحزب منصف الشريقي خلفا لمحمد الكيلاني والمجلس المركزي الذي يحدّد سياسات الحزب ويراقب تطبيقها وإحداث لجنة قانونية لفضّ النزاعات الداخلية والخارجية المتعلقة بالحزب، وفق ما صرّح به الامين العام للحزب محمد الشريقي.

وأكّد الشريقي توجه الحزب نحو تكوين جبهة وطنية اجتماعية تضّم كلّ الأطراف الوطنية الاجتماعية وبين الأحزاب الليبرالية الإجتماعية، تهدف إلى إحداث تغييرات على الساحة السياسية وإصلاحات في الإدارة التونسية والبرلمان ورئاسة الجمهورية والتي لم تستطع القوى اليسارية وحدها تغييرها، حسب تقديره.

وقال الشريقي إنّ المحادثات بشأن الجبهة تضّم ائتلاف صمود وحزب المسار، مشيرا إلى انفتاح كلّ هذه الأطراف على كل الأحزاب الوطنية لبناء قوّة ائتلافية لإنقاذ البلاد من الأزمة الحالية.

* هيبة خميري

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق