واب راديو

إعلان
الأخبار سياسة

زيارة جديدة لـ14 جانفي 2011 (فيديو + صور)

13 جانفي 2019 22:00

ظلّ شريط الأحداث يوم 14 جانفي 2011 والأيّام التي سبقته شبه غامض رغم الروايات العديدة التي حاول البعض (إعلاميون وسياسيون وكوادر أمنية..) تقديمها، لكن عبثا أن نجحت كل تلك الروايات في إماطة اللثام عن التفاصيل الدقيقة لما حدث..كيف حدث؟ ولماذا حدث؟ 

هذه سرديّة مختصرة لبعض ما حدث في ذلك اليوم الذي سقط فيه نظام سياسي ظلّ قائما لـ23 سنة وأحكم قبضته على كلّ مفاصل الحياة السياسية والاجتماعية في البلاد.

3 أسابيع و6 أيام من الاحتجاجات كانت كافية للإطاحة بنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي ووضع حد لنظامه السياسي الذي دام 23 سنة...الثورة التونسية أو كما يحلو للبعض تسميتها بثورة الياسمين انطلقت يوم 17 ديسمبر 2010 يوم أضرم شاب تونسي أصيل ولاية سيدي بوزيد النار في جسده احتجاجا على مصادرة عربة لبيع الخضر من قبل شرطية ما أدى إلى اندلاع شرارة المظاهرات الرافضة للواقع والمطالبة بالحرية والكرامة.

بدأت المظاهرات تمتد إلى الولايات المجاورة واندلعت المواجهات بين الشباب الغاضب وقوات الأمن وبلغت أوجها بعد الإعلان عن وفاة محمد البوعزيزي يوم 4 جانفي 2011 متأثّرا بجروحه في مستشفى الحروق البليغة ببن عروس.

11 جانفي 2011 الاحتجاجات تندلع في العاصمة تونس وتعمّ تقريبا كامل البلاد ما أسفر عن سقوط شهداء وجرحى والإعلان عن إقالة قيادات أمنية على رأسها وزير الداخلية رفيق الحاج قاسم حينها والإعلان عن حالة الطوارئ.

13 جانفي 2011 خرج الرئيس السابق على التونسيين بخطابه الثالث الشهير ''أنا فهمتكم'' معلنا عن إطلاق سراح كل الموقوفين في الاحتجاجات الأخيرة وأنه لن يترشح لانتخابات 2014 متعهّدا بإصلاحات ديمقراطية وبإطلاق الحريات العامة، لكن الاحتجاجات لم تهدأ ومنذ بزوغ شمس جمعة 14 جانفي 2011 بدأت أفواج المحتجين تتدفّق على شارع الحبيب بورقيبة في تونس العاصمة وتحديدا أمام وزارة الداخلية منادية ''خبز وماء وبن علي لا''.

تسلسل الأحداث يوم 14 جانفي 2011

 

في حدود الساعة التاسعة من صباح 14 جانفي 2011: بدأ المتظاهرون في التجمّع في شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة ولأول مرة يرفع شعار ''ديغاج'' في وجه بن علي بأصوات مواطنين وسياسيين معارضين ومحامين وأساتذة وإعلاميين رافعين شعارات منادية بإسقاط النظام ورحيل بن علي وسط حضور أمني مكثّف.

 

 

 

في حدود الساعة الحادية عشرة من صباح 14 جانفي 2011: توقّفت المسيرات أمام وزارة الداخلية دعوات لمحاكمة بن علي وعائلة ليلى الطرابلسي التي نهبت البلاد وكانت سببا في تفشي الفساد في كل مفاصل الدولة.. شغل حرية كرامة وطنية كانت مطلب المتظاهرين الذين تمكّنوا من تسلّق نوافذ وزارة الداخلية المطلّة على شارع الحبيب بورقيبة وتعليق اللافتات تنادي بإسقاط النظام  رغم أنّها كانت مطوّقة أمنيا. 

 

في حدود منتصف النهار: كانت أغلب جهات البلاد بما فيها العاصمة تشهد مواجهات بين الأمن والمحتجين وكان الغاز المسيل للدموع يغمر أغلب شوارع المدن التونسية وسط عمليات كرّ وفرّ بين المحتجين وأعوان الأمن .

 

 

في حدود الساعة الثالثة ظهرا من يوم 14 جانفي 2011: تمّ إيقاف أفراد من عائلة بن علي وزوجته ليلى الطرابلسي في الحافلة التي كانت تقلّهم من قاعة المغادرة في مطار تونس قرطاج إلى الطائرة من طرف المقدم سمير الطرهوني مدير إدارة مجابهة كما تم القبض على منصف الطرابلسي الذي كان مختبئا داخل أحد مكاتب المطار قبل استدراج عماد الطرابلسي إلى المطار وإلقاء القبض عليه ليصل بذلك مجموع الموقوفين إلى 28 فردا، فيما تمكّن بلحسن الطرابلسي شقيق زوجة الرئيس من مغادرة تونس رفقة عائلته على متن يخت من ميناء سيدي بوسعيد نحو إيطاليا ثمّ لاحقا إلى كندا أين طلب اللجوء.

 

 

في حدود الساعة الثالثة ونصف من مساء 14 جانفي 2011: تنقّلت عائلة الرئيس السابق المتركبة من زوجته ليلى بن علي وابنه محمد زين العابدين وابنته حليمة مرفوقة بمدير الأمن الرئاسي علي السرياطي إلى مطار العوينة من أجل مغادرة تونس نحو المملكة العربية السعودية.

 

في حدود الساعة الخامسة والنصف من مساء 14 جانفي 2011 : إقلاع الطائرة الرئاسية من مطار العوينة بعد أن قرّر بن علي مغادرة تونس رفقة عائلته على أمل العودة إلى البلاد بعد تأمين وصولهم إلى السعودية بنصيحة من مدير الأمن الرئاسي حينها علي السرياطي.

 

 

وفي حدود الساعة ذاتها: وزير الدفاع آنذاك رضا قريرة يأمر أحد الضباط السّامين الموجودين آنذاك في مطار العوينة بإيقاف مدير الأمن الرئاسي علي السرياطي وتجريده من هاتفه وسلاحه، بعد أن تم إعلامه بمغادرة بن علي البلاد.
 


في حدود السادسة إلا الربع من مساء يوم 14 جانفي 2011 : المدير العام للأمن الرئاسي حينها سامي سيك سالم يتّصل بالوزير الأول محمد الغنوشي ليعلمه بمغادرة بن علي تونس نحو السعودية ويدعوه للتنقل إلى قصر قرطاج رفقة فؤاد الميزع رئيس مجلس النواب وعبد الله القلال رئيس مجلس المستشارين وفتحي عبد الناظر رئيس المجلس الدستور وهذا الأخير لم يحضر بعد تعذّر الاتصال به.

 

في حدود الساعة السادسة من مساء 14 جانفي 2011: إطلاق سراح المعارض السياسي حمة الهمامي بعد القبض عليه يوم 12 جانفي 2011 بمنزله .

 

وفي الساعة السابعة من مساء 14 جانفي 2011: الوزير الأول محمد الغنوشي يعلن في خطاب تمّ بثّه على القناة الوطنية شغور منصب رئيس الجمهورية بعد مغادرة بن علي تونس وتوليه الرئاسة استنادا إلى الفصل 56 من الدستور.

 

 

دقائق بعد خطاب محمد الغنوشي: بن علي يتّصل به في قصر قرطاج ويصفه هو والمبزع والقلاّل بالخونة ، قبل أن يتم الإعلان عن حالة الطوارئ في كامل أرجاء البلاد ونزول الجيش إلى الشوارع.
 

مساء 14 جانفي 2011 : حالة من الانفلات الأمني شهدتها أغلب الجهات، وسط انتشار أعمال الحرق وخلع المحلات والمغازات ونهبها.

 

 

اجتماع طارئ في مقر وزارة الداخلية تواصل إلى فجر 15 جانفي 2011: انطلق فور مغادرة محمد الغنوشي وفؤاد المبزع وعبد الله القلال قصر قرطاج وحضره الأعضاء الخمسة للمجلس الأعلى للجيوش ووزير الداخلية أحمد فريعة مرفوقا بالمسؤولين السامين في الوزارة وتم الاتفاق على أن يتم تفعيل الفصل 57 من الدستور بعد التأكّد آنذاك من أن مغادرة الرئيس بن علي للبلاد كانت نهائية..ليتم على إثره تولي المبزع الرئاسة.


 


  أميرة عكرمي

0 تعليقات

 

المزيد

وطفة بلعيد مستشارة لدى يوسف الشاهد

16 جويلية 2019 19:40
وطفة بلعيد مستشارة لدى يوسف الشاهد

محمد جمور الممثل القانوني الجديد لائتلاف الجبهة الشعبية

16 جويلية 2019 14:46
محمد جمور الممثل القانوني الجديد لائتلاف الجبهة ...

سمير ديلو ينفي استقالته من النهضة

16 جويلية 2019 14:06
سمير ديلو ينفي استقالته من النهضة

تشريعية: هل يرأس الغنوشي إحدى قائمات النهضة؟

16 جويلية 2019 10:43
أكد عماد الخميري الناطق الرسمي باسم حركة النهضة في ...

القطب لن يشارك في التشريعية تحت راية الجبهة الشعبية

15 جويلية 2019 17:29
قرر حزب القطب عدم خوض الانتخابات التشريعية القادمة ...

يمنع فيها الإشهار السياسي وسبر الآراء.. غدا تبدأ الفترة الإنتخابية

15 جويلية 2019 15:58
يمنع فيها الإشهار السياسي وسبر الآراء.. غدا تبدأ ...

بلدية باردو: البديل لن يتحالف مع النهضة

15 جويلية 2019 15:30
أكد المتحدث بإسم حزب البديل التونسي محمد علي التومي، ...

الغنوشي: تصريحات برغاميني تدخّل مرفوض في الشؤون الداخلية للبلاد

14 جويلية 2019 23:26
الغنوشي: تصريحات برغاميني تدخّل مرفوض في الشؤون ...

التكتل لن يقاطع الإنتخابات في حال وقع ختم القانون الانتخابي الجديد

14 جويلية 2019 22:07
التكتل لن يقاطع الإنتخابات في حال وقع ختم القانون ...
تعليقات