Mosaique FM

عبير موسي:لا نعترف بثورة 14 جانفي ولا بدستور المجلس التأسيسي (فيديو)

عبير موسي

اختارت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر مدينة باجة لعقد اجتماع حزبي اقليمي بأحد الفضاءات الخاصة، وقد  حضره منخرطو الحزب من مختلف ولايات الشمال الغربي وذلك احتفالا بالذكرى 66 لاندلاع الثورة التونسية في 18 جانفي 1952.

وقد حضر الاجتماع ما يقارب ال300 مائة منخرط، وأكدت خلاله عبير موسي عدم اعترافها بثورة 14 جانفي 2011 وأن الدساترة عائدون بقوة للساحة السياسية لانقاذ البلاد من الإرهاب ، على حد تعبيرها.

كما أكدت موسي أنها لا تعترف بالدستور المنبثق عن المجلس التأسيسي وأن حزبها بصدد إعداد دستور مغاير سيكون جاهزا خلال شهر مارس 2018، وفق قولها.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق