Mosaique FM

الإعلان عن تأسيس ''جبهة برلمانية وسطية تقدمية''

الإعلان عن تأسيس ''جبهة  برلمانية  وسطية  تقدمية''

أعلن عدد من أعضاء مجلس نواب الشعب في بيان اليوم الخميس 9 نوفمبر 2017 عن تأسيس ''جبهة برلمانية وسطية تقدمية'' تهدف إلى ''إعادة التوازن البرلماني''.

وتتكوّن هذه الجبهة البرلمانية من نواب ينتمون إلى الكتل البرلمانية لمشروع تونس وآفاق تونس والكتلة الوطنية وكتلة نداء تونس  اضافة إلى نواب مستقلين. 

وأوضح البيان أنّ تأسيس الجبهة يأتي بناء على ''تشخيص دقيق للوضع السياسي و البرلماني في البلاد الذي يتسم بفقدان التوازنات السياسية التي افرزتها نتائج انتخابات 2014''، حسب نص البيان. وأعلنت عقد جلسة عامة يوم الإثنين 13 نوفمبر 2017 بمجلس نواب الشعب.

وتهدف الجبهة إلى ''توحيد المواقف و الرؤى داخل البرلمان من أجل إضفاء النجاعة على العمل التشريعي و الرقابي و كل ما يتعلق بالهيئات الدستورية و مسار استكمال بناء مؤسسات الجمهورية الثانية''.  العمل على

وقالت إنّها ستعمل على ''تحقيق الإستقرار السياسي بما يسمح بالإسراع بإصلاحات إقتصادية و إجتماعية عاجلة تحقق إنتظارات الشعب في التنمية و الشغل''، كما ستعمل على ''ضمان استمرارية حرب الدولة على الفساد و دعم مجهودات مؤسساتها لإنجاح هذه الحرب على أساس الشفافية و الشمولية''، وفق البيان.

وفي ما يلي قائمة النواب:

1-إبراهيم ناصف
2-أنس الحطاب
3-الناصر الشنوفي
4-توفيق والي
5-حافظ الزواري
6-حسونة الناصفي
7-خولة بن عايشة
8-رابحة بن حسين
9-رياض جعبدان
10-ريم محجوب
11-زهرة ادريس
12-سعاد الزوالي
13-سماح بوحوال
14-سهيل العلويني
15-صابرين الڤوبنطيني
16-الصحبي بن فرج
17-صلاح البرڤاوي
18-عبادة الكافي
19-عبد الرؤوف الشريف
20-علي بالاخوة
21-علي بنور
22-كريم الهلالي
23-كمال الحمزاوي
24-لمياء الدريدي
25-ليلى اولاد علي
26-ليلى الزحاف
27-ليلى الشتاوي
28-ليليا يونس
29-محمد الطرودي
30-محمد الهادي ڤديش
31-محمد غنّام
32-مروان الفلفل
33-مريم بوجبل
34-مصطفى بن احمد
35-منصف السلامي
36-ناجية بن عبد الحفيظ
37-نادية زنڤر
38-محمد نجيب الترجمان
39-نزيهة البياوي
40-هاجر لعروسي
41-هاجر بن الشيخ أحمد
42-هدى سليم
43-وفاء مخلوف

0:00
0:00

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق