Mosaique FM

بن جاب الله: النظام السياسي القائم لا إسم له

بن جاب الله: النظام السياسي القائم لا اسم له

قال أستاذ الفلسفة بالجامعة التونسية حمادي بن جاب الله إن النظام السياسي القائم الان في البلاد لا اسم له ولا يمكن أن نظيف له اية صفة، فلا هو ديمقراطي ولا ملكي ولا استبدادي، وفق تقديره. 

وتابع بن جاب الله، في تصريح لموزاييك على هامش ندوة فكرية حول "الجمهورية الجديدة: قراءات نقدية للمسار الرئاسي" نظمها مركز الدراسات الاستراتيحية حول المغرب العربي، إن النظام القائم الان في البلاد ينزع إلى أن يصبح نظاما استبداديا وقد يبدأ بنظام رئاسي ويتجاوزه ليصل إلى الاستبداد والمؤشرات على ذلك كثيرة، حسب قوله، على غرار تقزيم عمل الأحزاب السياسية باعتبارها تنظيمات اجتماعية تمثل بشكل ما إرادة الشعب، واستبعاد المثقفين والمفكرين ومحاولة الإيهام بأن ما يفعله الرئيس يكتسي ضربا من القدسية وكأنه يتصل مباشرة بإلاه ويتلقى الأوامر منه كما الامر مع الامام الخميني" وفق وصفه.

وأردف بن جاب الله قائلا "ان كل هذه المؤشرات لا تبشر بخير وتنذر بعواقب يجب ان نسعى من الان الى تجاوزها" مؤكدا ان "الاسوأ وراءنا وفي تقديري ليس اسوأ من الاسلام السياسي ولكن الاصعب امامنا وربما الاصعب اليوم ان نفهم السيد الرئيس وماذا يريد" على حد قوله.

*الحبيب وذان


 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق