Mosaique FM

بلعيد: لا صبغة سياسية للهيئة الاستشارية.. وهذا موقفي من البناء القاعدي

بلعيد: لا صبغة سياسية للهيئة الاستشارية.. وهذا موقفي من البناء القاعدي

أكّد أستاذ القانون والرئيس المنسّق للهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة، الصادق بلعيد، في حوار على قناة الوطنية الأولى، مساء اليوم الأربعاء 25 ماي 2022، أنّ البناء القاعدي لو كان فيه مصلحة للبلاد، سينظر فيه، مضيفا: "ولو أنّه لا مصلحة فيه سأرفض المشاركة في ذلك، وسأقول اختاروا غيري".

وقال: "سأبقى صادقا على مبادئي السياسية والاقتصادية بأن أخدم البلاد.."، مضيفا: "مهما كانت السلطة ومهما كان الظرف.. إذا وجدت شيئا لا يعجبني ويتنافى مع مبادئي سأغادر".

"لا صبغة سياسية للهيئة الاستشارية"

وفي السياق ذاته، أوضح بلعيد أنّ مهمة الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة تقتصر على إعداد مشروع دستور، مشدّدا على أنّه "لا صبغة سياسية لهذه الهيئة". 

وأوضح الصادق بلعيد قائلا: "مهمتي ليست الحوار بين كلّ الأطراف السياسية، أنا في مستوى إعداد نصّ ومن أناديه للعمل معي سيتحاور معي في الفنّيات، أيّ كيفية إعداد النصّ وفصوله..".

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق