Mosaique FM

الغنوشي: ''خطّ الرجعة لا يزال ممكنا.. وعند الاختلاف الحوار هو الحلّ''

الغنوشي: ''خطّ الرجعة لا يزال ممكنا.. وعند الاختلاف الحوار هو الحلّ''

أكّد رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان المنحلّ راشد الغنوشي، في لقاء خاصّ على قناة "بي بي سي عربي"، أنّ خطّ الرجعة لا يزال ممكنا، مشدّدا على أنّه عندما تختلف النخب، فليس هناك أيّ حلّا إلاّ أن تجتمع حول طاولة الحوار.

وقدّر أنّ أخطر فكرة هي الإقصاء والاستبعاد، على اعتبار أنّ تونس دولة تتسع لكل أبنائها دون إقصاء لأيّ طرف إلاّ من أقصى نفسه.

كما تحدّث الغنوشي عن "دخول الشعبوية إلى تونس"، قائلا: "دخلت على الخطّ مستفيدة من المنتوج الاقتصادي الضعيف والمتواضع لتقدّم نفسها على أنّها تملك أجوبة لكلّ الأسئلة، وأنّ الشعب يريد والرئيس يعرف ما يريد الشعب".

وكان راشد الغنوشي، قد اعتبر أنّ العمل السياسي ليس ملائكيا، بل هو عمل بشري قد يتضمّن أخطاء، قائلا: "ارتكبنا أخطاء لا شكّ في ذلك، وأوّل خطأ ارتكبناه هو أنّنا انتخبنا رئيسا ما كان ينبغي أن نعارضه اليوم".

وأكّد أنّ هناك تطوّر جدّي في الساحة التونسية، يتمثّل في تجميع كلّ الصفوف من أجل وضع حدّ لـ "الانقلاب الذي قام به رئيس الجمهورية قيس سعيّد بتاريخ 25 جويلية 2021"، وفق تعبيره.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق