Mosaique FM

الحزب الجمهوري: سعيد يريد الاستحواذ على السلط وإلغاء الهيئات الرقابية (صور)

الحزب الجمهوري: سعيد يريد الاستحواذ على السلط وإلغاء الهيئات الرقابية

اعتبر الحزب الجمهوري، في بيان له اليوم الأحد 23 جانفي 2022، أنّ القضاء التونسي، ممثلا في المجلس الأعلى للقضاء، يتعرّض إلى هجمة شرسة ومحاولة إخضاعه وتطويعه لمشيئة رئيس الجمهورية  قيس سعيّد الذي يسعى، وفق نصّ البيان، إلى "استكمال جمع كلّ السلط بين يديه وإلغاء دور الهيئات الرقابية للتغطية عن الفشل الذريع في التعاطي مع قضايا التونسيين الحارقة وفي مقدمتها الأزمة الاقتصادية والمالية التي تتهدّد الدولة بالافلاس والانهيار".

وعبّر الحظب الجمهوري عن استهجانه واستنكاره لاستهداف السلطة القضائية ومحاولة ترذيلها وضرب استقلالها وإعاقتها عن لعب دورها في إقامة العدل وضمان علوية القانون، مدينا اقحام القضاء العسكري وتوظيفه لاستهداف المدنيين والمعارضين للنهج الانقلابي.

وندّد في هذا السياق بإحالة العميد السابق للمحامين والناشط الحقوقي الاستاذ عبد الرزاق الكيلاني على المحكمة العسكرية، معتبر ذلك عنوانا بارزا لانتهاك "سلطة 25 جويلية" للحريات والحقوق الأساسية للمواطنين التي يقرّها دستور البلاد وتضمنها المواثيق الدولية.

كما اعتبر الحزب الجمهوري أنّ "معركة استقلال القضاء وإصلاحه ضمن مسار تشاركي في إطار الدستور ووفق المعايير الدولية هي معركة كلّ التونسيين وتستدعي تكثيف المبادرات وتنسيق الجهود لخوضها وكسب رهانها".

وفي ما يلي نصّ البيان:

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق