Mosaique FM

تقادم اسطولها ونقُص أعوانها... وكالة النقل بتطاوين تستغيث‎‎

 تقادم اسطولها ونقُص أعوانها... وكالة النقل بتطاوين تستغيث‎‎

تعيش وكالة النقل  بتطاوين  التابعة للشركة الجهوية للنقل بمدنين وضعا صعبا منذ سنوات بسبب اهتراء الاسطول ونقص الاعوان علما وان الاعوان قد نبهوا مرارا من ذلك و نفذوا عدة وقفات احتجاجية و اضراب مطول سنة 2019  انتهى بجلسة انعقدت بمقر وزارة النقل تم الاافاق بموجبها علي عدة نقاط ابرزها تجديد الاسطول و القيام  بالانتدابات اللازمة و تهيئة ورشة صيانة بالجهة و بعث شركة جهوية للنقل بتطاوين.

 

الا ان ذلك بقي حبرا على ورق فلا الانتدابات اللازمة قد تمت و الاعوان يعانون من ضغط العمل ناهيك و ان حوالي عون بالخطوط المدرسية يشتغل كسائق و مراقب في نفس السفرة و ماقد ينجر عن ذلك من خطر على العون و التلاميذ بسبب الاجهاد و ضعف التركيز.

 

كما لم يتم تعزيز الوكالة بالحافلات اللازمة لتغطية كافة الخطوط خاصة البعيدة منها و قد تم الاستغناء عن عدة خطوط بسبب  عدم توفر حافلات.

 

كما لم يتم تهيئة ورشة صيانة بالجهة مما زاد من متاعب الاعوان و اضاعة مزيد من الوقت اذ يضطر السائق للتنقل بالحافلة الى ولاية مدنين للقيام بالصيانة اللازمة و الاصلاحات حتى تكون الحافلة جاهزة.

 

كما انه لم يتم بعث شركة جهوية للنقل خاصة بالولاية و الاقتصار على وكالتين واحدة بتطاوين و اخرى بغمراسن ليس بامكانهما تامين خدمات جيدة و آمنة  للمسافرين و تسوية كل الاشكاليات.

 

في ظل هذا الوضع الصعب تتواصل العلاقة متوترة بين الحريف الراغب في خدمات مريحة و آمنة و سائق لايملك سلطة القرار و القدرة على التغيير و مضطر للتعامل مع الموجود و عدم حرمان خاصة التلاميذ و الموظفين من حقهم في التعليم و العمل.

 

الحبيب الشعباني

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق