Mosaique FM

هل وصلت فعلا حافلة إلى أطفال سمامة أم أن الصورة مجرد بروباقندا؟

هل وصلت فعلا حافلة إلى أطفال سمامة أم أن الصورة مجرد بروباقندا؟

دارت صورة أطفال يستقبلون حافلة خاصة بشركة جهوية للنقل في كل الوسائط صباح اليوم الثلاثاء 28 سبتمبر 2021، وعنونت عبر صفحات جعلت للبروقاندا في أغلبها ب"الحافلة تصل إلى أطفال سمامة..." وهلم جرّا من بقية الجمل الدعائية التي تتغنى بحق الأطفال الطبيعي في النقل.


وبالتثبت في الصورة، وفي اتصال موزاييك بمصادر مختلفة،  تبين أن الحافلة تخص الشركة الجهوية للنقل بالساحل، وأنها مجرد تلاعب بمشاعر الناس.


وفي اتصال موزاييك بمدير المؤسسة التربوية عبد اللطيف النجاحي قال:"لا وجود لحافلة خاصة بمدرسة طربخانة إلى حدود اليوم، التلاميذ اليوم عادوا إلى منازلهم مشيا على الأقدام أيضا".


برهان اليحياوي

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق