Mosaique FM

جربة: الاستعدادات حثيثة للقمة الفرنكفونية

جربة: الاستعدادات حثيثة للقمة الفرنكفونية

تتواصل الاستعدادات حثيثة في معتمدية جربة حومة السوق على غرار بلديات الجزيرة الثلاث إلى احتضان القمة الفرنكفونية التي ستنتظم يومي 20 و21 من شهر نوفمبر المقبل وخاصة على مستوى تعصير وتحسين البنية التحتية وجمالية المدينة وتهيئة المسالك السياحية والثقافية التي ينتظر ان تمثل مزارا لضيوف هذه الدورة 18 للقمة.

وفرضت أهمية هذا الحدث العالمي الكبير مثل هذه الاستعدادات بحجم وفوده المشاركة وقيمة فعالياته في رسم مستقبل المنظمة الفرنكفونية ومستقبل العمل المشترك بين كل دولها الاعضاء وخاصة لما سينتظم في فعالياتها من تظاهرات موازية ومنها المنتدى الاقتصادي والقرية الفرنكفونية وتظاهرات اخرى ثقافية لإبراز التنوع الثقافي في الفضاء الفرنكفوني.

وسبق انطلاق جملة التدخلات في الجزيرة عمل تنسيقي كبير بين عدة متدخّلين على المستويين الوطني والجهوي لتحديد حاجيات الجزيرة واعلان الصفقات لتنطلق منذ شهر ماي عديد الاشغال التي تم ضبطها بحسب المسار الرئيسي للقمة من المطار الى المنطقة السياحية ومسار ثقافي يتضمّن جملة من المساجد التراثية بالجزيرة ومعالم اسلامية واخرى يهودية ومسيحية وعدة معالم تاريخية قديمة مع مسار رئيسي يربط معتمديات الجزيرة الثلاث ومعتمدية جرجيس الشمالية.

وجعلت الاستعدادات للقمة من الجزيرة حضيرة اشغال متواصلة تعهّدت الادارة الجهوية للتجهيز في مدنين بالقسط الوافر منها واشغال أخرى تعهّدت بها البلديات عبر مقاولات خاصة وتفوق كلفة المشاريع التي تعهدت بها التجهيز 16 مليون دينار والتي انطلقت منذ شهر ماي لتتراوح نسبة تقدم اشغالها بين 95 بالمائة مثل المسارات الثقافية والطريق الرابط بين المطار وحومة السوق ونسبة 60 بالمائة في
انجاز الطريق الرابطة بين حومة السوق وميدون على مستوى الطريق السياحية على أن تنتهي كافة الاشغال المبرمجة في نهاية شهر اكتوبر وفق المدير الجهوي للتجهيز والبنية التحتية بمدنين احمد عز الدين.

وتتواصل اشغال مشاريع تشرف عليها وكالة التهذيب العمراني حيث بلغت نسبة تقدمها بين 60 و70 بالمائة الى جانب حملات تنظيف وتجميل كبيرة بالجزيرة بتجميل مفترقات الطرقات وشذب الاشجار ومسح الطرقات وعدة اشغال من شانها ان تجعل الجزيرة في ابهى حلة تروق للزائرين في نهاية شهر اكتوبر المقبل وفق احمد عز الدين.

وانخرطت البلديات في هذا المجهود لانجاز عدة تدخلات ومنها تهيئة المسرح البلدي في حومة السوق الذي سيحتضن فعاليات افتتاح القمة واستقبال ضيوف رفيعي المستوى وذلك من خلال صيانته وتغطيته باعتبار ان موعد انعقاد القمة يتزامن مع فصل التقلبات المناخية لذلك سيتم وضع غطاء على غرار ملعب رادس والقاعة المغطاة برادس ليكون المشروع الثالث من نوعه في تونس وتتقدم حاليا اشغال الاعداد
للتغطية ليكون المسرح جاهزا في نهاية شهر اكتوبر من حيث التغطية والاشغال الملحقة به على غرار تهيئته بوضع فضاء مخصص للبرتوكول ومركبات صحية واعادة السياج وغيرها وفق المهندس محمد الزموري مدير الاشغال ببلدية حومة السوق والمسؤول على مشروع صيانة وتغطية المسرح البلدي.

ورصدت لهذا المشروع الهام اكثر من 9 ملايين دينار لتغطية المسرح وأشغال ملحقة في حدود مليوني دينار تقدمت بنسق هام ستخرج المسرح في حلة جميلة ورائقة تنصهر مع موقعه المتميز على ضفاف البحر بين معالم تاريخية ومشاهد طبيعية خلابة ابهرت في زيارة سابقة رئيسة المنظمة الفرنكفونية.

وتتضمن أيضا تدخّلات بلدية حومة السوق للقمة تجميل المدينة وتعصير الطرقات والانارة التجميلية واحداث مناطق خضراء وتهيئة كامل الفضاء البلدي وتهيئة مآو سيارات الى جانب تهيئة بعض المعالم التاريخية.
 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق