Mosaique FM

تبليغ التساخير للمهندسين بسوسة من طرف الأمن.. والعمادة تلجأ للقضاء (فيديو)

تبليغ التساخير للمهندسين بسوسة من طرف الأمن.. والعمادة تلجأ للقضاء

اعتبر الكاتب العام الجهوي لعمادة المهندسين التونسيين بسوسة رضا الصغير محاولة تبليغ التساخير الى المهندسين من طرف عناصر الأمن لإجبارهم على العودة إلى العمل مبالغ فيها ،حيث تمت هرسلة المعنيين بالأمر وأفراد عائلاتهم، وفق قوله.

وقال الصغير إن عمادة المهندسين إعتبرت هذه التساخير الصادرة عن والية سوسة غير قانونية ولاغية  مؤكدا أنه سيتم رفع قضية في الغرض .

وأبرز الصغير أن سبعة مهندسين إستأنفوا نشاطهم بمحطة إنتاج الكهرباء سوسة د صباح اليوم الثلاثاء  للإشراف على عملية الصيانة وذلك إمتثالا لقرار العمادة، مشيرا إلى أن المهندسين المضربين  في محطة سيدي عبد الحميد عددهم 51 وفي كامل ولاية  سوسة 113 مهندسا.

وجاء قرار استئناف نشاط 8 مهندسين في ما يزال إضراب البقية متواصلا  في اطار تغليب المصلحة الوطنية على مصالح المهندسين المضربين وبعد تدارس التداعيات الخطيرة التي ستنجر عن الغاء عملية الصيانة  وفق الصغير .

من جهته، أكد المهندس الاول بالمجمع أيمن الهنتاتي أن الخسائر تجاوزت 25 مليون دينار إلى حد اليوم  الى جانب خسائر متوقعة على الاقل بقيمة 90 مليون دينار خلال الفترة الصيفية جراء توقف محطة الانتاج وعدم جاهزيتها دون اعتبار امكانية اتلاف اغلب مكونات محطة انتاج الكهرباء وهو ما سيكلف المجموعة الوطنية خسارة قيمة هذا الاستثمار التي بلغت 650 مليون دينار  سنة 2015 (تاريخ التشغيل).
 
وأضاف الهنتاتي أن توقف هذه المحطة ،التي تغطي تقريبا 15٪ من الانتاج الوطني للكهرباء،خلال فترة الذروة الصيفية يهدد الامن الطاقي للبلاد التونسية .


 

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق