Mosaique FM

المنتدى العالمي للبحر ببنزرت يصدر 'الكتاب الأبيض'..

المنتدى العالمي للبحر ببنزرت يصدر 'الكتاب الأبيض'..

تحت شعار " المحيط في أفق 2050" احتضنت مدينة بنزرت فعاليات الدورة الـ5 للمنتدى العالمي للبحر ببنزرت بتنظيم من جمعية الموسم الأزرق.

الدورة التي انتظمت بطريقة الاجتماع والمتابعة عن بعد شهدت عقد ورشات تفكير وعمل وعرضا لعدد من المداخلات العلمية من قبل مجموعة من المسؤولين والأساتذة الخبراء والعلماء المختصين في عوالم البحار والمحيطات من تونس ومن عديد الدول حول 5 محاور منها الحوكمة والجغراسياسية والأمن في المحيطات والبحار ومحور المعارف والعلوم والتجديد العلمي ومحور يهتم بالاقتصاد الأزرق والتيكنولوجيا والطاقات المتجددة ومحور أي متوسط  ومحور المناخ والتنوع البيولوجي وتأثيرهما على الشعوب.

 الورشات شفعت بإصدار مجموعة من التوصيات والمقترحات العملية في كيفية الحوكمة الرشيدة للمحيط والبحر وحسن استغلالهما والحفاظ عليهما للإنسانية جمعاء تم تدوينها في وثيقة تحمل اسم إعلان بنزرت أو " الكتاب الأبيض".

من جانبها، أشارت وزيرة البيئة ليلى الشيخاوي في كلمة ألقتها بمناسبة اختتام فعاليات اليوم الأول للمنتدى الى انخراط الحكومة التونسية الدائم في الجهود الرامية إلى معالجة إشكاليات هشاشة المنظومات البيئية البرية منها والغابية والبحرية بسبب التغيرات المناخية والاستغلال البشري غير الرشيد للموارد الطبيعية من خلال وضع عديد الاستراتيجيات المجددة والتي أثبتت نجاعتها .

من جانبه، أبرز والي بنزرت سمير عبد اللاوي في كلمته أهمية فعاليات المنتدى العالمي للبحر ببنزرت في المساهمة في رسم ملامح مستقبلية لحوض المتوسط بضفتيه الشمالية والجنوبية والتي من شأنها المساهمة في المحافظة على التنوع البيولوجي للبحار والمحيطات عامة وتدعم القدرة التنافسية وتعزز جاذبية وإشعاع البلاد التونسية بصفة عامة وولاية بنزرت بصفة خاصة عبر المتوسط.

وأعرب والي بنزرت في كلمته عن أمله في أن يتم اعتماد إعلان بنزرت ووثيقة " الكتاب الأبيض" والتوصيات الواردة فيه كخارطة طريق مرجعية لمختلف الهياكل الإدارية والمهنية من دول المتوسط والعالم ومكونات النسيج المنظماتي والجمعياتي الوطني والعالمي ترسم الفرضيات الممكنة في شكل خطط عمل تضمن التصرف المستدام للمحيط والبحر وحسن استغلالهما وحمايتهما من اجل الأجيال القادمة وفتح افاق جديدة للاستثمار على طريقة الحوكمة الرشيدة .

مراد الدلاجي

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق