Mosaique FM

الإعدام شنقا لقاتل ثمانينّية داخل منزلها في البقالطة

الإعدام شنقا لقاتل ثمانينّية داخل منزلها في البقالطة

قضت الدائرة الجنائية بمحكمة الاستئناف بالمنستير اليوم الخميس 7 جويلية 2022 بالترفيع في العقاب إلى الإعدام شنقا حتى الموت في حق شخص من مواليد 1995 من أجل جريمة القتل العمد المصحوب بالسرقة من داخل محل مسكون باستعمال التسور وإضرام النار بمحل مسكون طبق الفصلين 204 و307 من المجلة الجزائية وفق ما أكده مساعد الوكيل العام والناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية فريد بن جحا لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وكان الحكم الابتدائي في هذه القضية قضى بالسجن مدى الحياة على قاتل الضحية. وخفضت الدائرة الجنائية اليوم في المقابل في الحكم بشأن بائع المصوغ إلى السجن عامين مؤجلة التنفيذ مقابل أربعة سنوات في الحكم الابتدائي من أجل المشاركة في الجريمة حسب ذات المصدر.

وتعود وقائع الحادثة إلى سنة 2018 عند نشوب حريق بأحد المنازل بالبقالطة بولاية المنستير أين تحوّل أعوان الأمن الوطني ليجدوا جثة متفحمة لإمراة فوقع إعلام النيابة العمومية التي تحوّلت وعاينت الجثة. وأذنت عندها النيابة العمومية بفتح بحث تحقيقي لمعرفة ملابسات وفاة المرأة وهي من مواليد 1937.

وكشفت الأبحاث أنّ شخصا من مواليد 1995 توجه إلى منزل الهالكة قصد سرقته وتمكن من ولوجه باستعمال الخلع والتسور وعندما تفطنت له صاحبة المنزل قتلها باستعمال الخنق وسرق مصوغها وأموالها وغادر المكان.

وعاد القاتل بعد ثلاثة أيام إلى مسرح الجريمة لطمس آثار بصماته وعمد إلى اضرام النار في منزل الضحية. وفرط في المصوغ لأحد باعة المصوغ حسب مساعد الوكيل العام والناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق