Mosaique FM

قابس: روائح كريهة منبعثة من المجمع الكيميائي تسبب حالة من القلق

قابس: روائح كريهة منبعثة من المجمع الكيميائي تسبب حالة من القلق

تسبّبت روائح كريهة انبعثت الليلة الماضية من وحدات المجمع الكيميائي التونسي وتواصلت لساعات طويلة من الليل في إثارة حالة كبيرة من القلق والتشنج لدى الكثير من المواطنين بمنطقة قابس الكبرى عموما وبمدينة قابس على وجه الخصوص.

وعبّر العديد من المواطنين عن غضبهم من المجمع الكيميائي التونسي الذي لا يعير، حسب قولهم، أي اهتمام لصحة المواطنين، ولا لقوانين حماية البيئة، منتقدين صمت السلط المركزية وغضّها الطرف على الانتهاكات البيئية التي تقوم بها هذه المؤسسة، وواصفين ما يحدث في قابس بجريمة دولة.

وللاشارة فان المجمع الكيميائي التونسي كان قد أعلن منذ 2011 عن إنجاز حزمة من المشاريع البيئية التي من شأنها تحسين نوعية الهواء بمدينة قابس ومن بين هذه المشاريع، مشروع تحسين غسل غازات الامونيا المنبعثة من وحدتي انتاج سماد "الد.أ.ب" بإضافة منظومة غسل نهائي وهو مشروع دخل حيز التنفيذ منذ سنة 2014 ويشهد تعطّلا منذ فترة طويلة.

وانطلق في سنة 2015، بالمجمع الكيميائي التونسي بقابس، انجاز مشروع الحد من انبعاث غاز أكسيد الازوت "نوكس" من وحدة انتاج الحامض النتريكي ولم يستكمل انجازه الى اليوم.

كما برمج المجمع الكيميائي التونسي انجاز مشروع لازالة الروائح الكريهة المنبعثة من وحدات انتاج الحامض الفوسفوري، ولا يزال الجميع في قابس ينتظرون انجاز هذا المشروع الذي سيمكّن من القضاء على هذه الروائح التي تتسبب في قلق كبير للمواطنين.
 

*وات

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق