Mosaique FM

تراجع تقديرات صابة الحبوب بولاية سيدي بوزيد

تراجع تقديرات صابة الحبوب بولاية سيدي بوزيد

من المنتظر أن يسجل إنتاج الحبوب بولاية سيدي بوزيد تراجعا خلال الموسم الحالي نتيجة تواصل انخفاض المساحات المبذورة مقارنة بالمواسم الفارطة، وذلك من 17350 هكتار موسم 2018/2019 إلى 4126 هكتار (منها200 هكتار مروي)، هذا الموسم حسب ما جاء في تقرير صادر عن المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بسيدي بوزيد.

وتقدّر التوقعات صابة الحبوب هذا الموسم ب 105391 قنطار من القمح الصلب و 38445 قنطار من الشعير مقابل 138 ألف قنطار الموسم الماضي منها 109 آلاف قنطار من القمح الصلب.

وقد تم وفق ذات التقرير، اتخاذ احتياطات عديدة لإنجاح موسم الحصاد منها متابعة مراكز التجميع وهي بالأساس مراكز لسودة وبن عون والمزونة ومنزل بوزيان والتي تبلغ طاقة خزنها أكثر من 94500 قنطار، للوقوف على جاهزيتها لاستقبال كمّيات الحبوب التي يتم حصادها، وتأطير الفلاحين وأصحاب آلات الحصاد وتنظيم أيام إعلامية بمناطق الحبوب المروية للتعريف بمختلف التعديلات الواجب القيام بها قبل وخلال عملية الحصاد للحد من نسب الضياع واخذ الاحتياطات اللازمة للتوقي من الحرائق بالإضافة إلى توعية الفلاحين المنتجين بضرورة مراعاة نضج الحبوب قبل حصادها تجنبا لتعفنها وتسوسها وتدني جودتها عند الخزن ودعوتهم إلى الإبقاء على حاجياتهم من البذور للموسم المقبل وتكليف الخلايا الترابية للإرشاد الفلاحي للقيام بحملات ميدانية لحث المزارعين على حماية حقولهم من نشوب الحرائق.

ويشار إلى أن موسم حصاد الشعير بولاية سيدي بوزيد انطلق يوم 20 ماي ومن المنتظر انطلاق موسم حصاد القمح الصلب يوم 1 شهر جوان في حين ستفتح مراكز تجميع الحبوب أبوابها يوم 5 جوان القادم.

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق