Mosaique FM

كورونا: نسبة التحاليل الإيجابية في نابل فاقت 44%

كورونا: نسبة التحاليل الإيجابية في نابل فاقت 44%

أفادت دائرة الإعلام بولاية نابل أن خلية الأزمة المنبثقة عن اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث اجتمعت اليوم الخميس 27 جانفي 2022 بمقر ولاية نابل خلية الأزمة تحت إشراف والي الجهة واستعرضت تقريرا عن الوضع الوبائي بالجهة.

وأوردت دائرة الاعلام بالولاية أن مؤشرات خطيرة للوضع الصحي بولاية نابل تتمثل في ارتفاع معدل الإصابات إلى أكثر من 800 و1000 يوميا مع تسجيل معدل من 2 إلى 3 وفايات يوميا من غير الملقحين، إضافة الى إرتفاع مؤشر عدد الإصابات بالجهة إلى أكثر من 1200 إصابة على 100 ألف ساكن في الأسبوعين الفارطين، فضلا عن إرتفاع نسبة التحاليل الإيجابية إلى أكثر من 44 % .

ومن المؤشرات التي رصدت تقرير دائرة الصحة تجاوز الحالات النشيطة عتبة الـ10400 . 

كما بلغت طاقة الإيواء والإستيعاب 34% بالنسبة للمؤسسات الإستشفائية العمومية والخاصة أغلبهم من غير الملقحين. 

وأفادت دائرة الاعلام الى أن والي الجهة بصفته رئيس خلية الأزمة وعلى ضوء المؤشرات الدقيقة للوضع الصحي قرّر مواصلة منع الجولان بكامل معتمديات ولاية نابل إبتداء من الساعة العاشرة مساء إلى الساعة الخامسة صباحًا بداية من 28 جانفي 2022 ولمدة أسبوعين قابلة للتجديد  ومواصلة تأجيل أو إلغاء كافة التظاهرات المفتوحة لمشاركة أو حضور العموم بداية من 28 جانفي 2022 ولمدة أسبوعين قابلة للتجديد. 

ودعا والي الجهة الى ضرورة الإلتزام بالتدابير الوقائية خاصة فيما يتعلق بارتداء الكمامة والتباعد الجسدي وتهوئة الفضاءات المغلقة وتشديد مراقبة تنفيذها.

كما طالب بتشديد تطبيق البروتوكولات الصحية القطاعية المحينة والتي يتم نشرها تباعًا من قبل القطاعات و تشديد مراقبة جواز التلقيح.

ومن القرارات المنبثقة عن خلية الأزمة اليوم الدعوة الى مواصلة عمليات التلقيح المكثف والحرص على التطعيم بجرعات تعزيز المناعة ومواصلة إعتماد آلية العمل عن بعد.

 

*سهام عمار

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق