Mosaique FM

''إصابة مزدوجة'' لريبيري

''إصابة مزدوجة'' لريبيري

أعلن فرانك ريبيري لاعب منتخب فرنسا لكرة القدم السابق على وسائل التواصل الاجتماعي أمس الاثنين عن تعرضه لـ''إصابة مزدوجة'' بعد بإصابته أثناء خوض مباراة مع فريقه فيورنتينا الإيطالي يوم الأحد واكتشاف سرقة منزله عقب المواجهة.

وخرج ريبيري مصابا في المباراة التي انتهت بفوز فريقه بنتيجة 2-1 أمام بارما، بعد مسيرة من خمس مباريات لم يذق فيها طعم الفوز.

لكن احتفال ريبيري بهذا الانتصار لم يدم طويلا بعد أن اكتشف سرقة منزله بعد عودته من المواجهة.

ونشر اللاعب البالغ من العمر 37 عاما مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لغرف المنزل وقد تبعثرت محتوياتها.

وكتب يقول "فقدت زوجتي بعض حقائب اليد وبعض المجوهرات... زوجتي وأطفالي في أمان في ميونيخ لكن من الصعب أن أشعر بالأمان الآن".

وأضاف في تعليقات أثارت التكهنات بشأن مستقبله مع النادي المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي "أواصل اللعب والركض وراء الكرة لانها مهنتي وعشقي. لكن العشق وحده ليس كافيا فسلامة أسرتي تأتي في المقام الأول وهي أغلى من أي شيء آخر وسأتخذ قرارات من أجل سلامة أسرتي".

 

*رويترز*

احترام خصوصيتك هو أولويتنا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط والبيانات الأخرى لتوفير خدماتنا وإعلاناتنا وصيانتها وتحسينها. إذا وافقت ، فسنخصص المحتوى والإعلانات التي تراها. لدينا أيضًا شركاء يقيسون استخدام خدماتنا.

انا موافق