إجراء جديد من 'إنستغرام' لحماية المراهقين

إجراء جديد من 'إنستغرام' لحماية المراهقين

أعلن تطبيق التواصل "إنستغرام" عن إجراء جديد، من أجل المحافظة على سلامة المراهقين.

ويتمثل الإجراء الجديد، بحسب موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص في طلب "إنستغرام" من المستخدمين مشاركة عيد ميلادهم، لحماية الشباب من الاستخدام غير الصحيح للمنصة.

وخلال الأسابيع القليلة المقبلة، سيبدأ إنستغرام في مطالبة المستخدمين الذين لم يشاركوا تاريخ ميلاد سابقًا بالقيام بذلك، وسيمنحهم مهلة قبل أن يتم وقف الحسابات بسبب عدم الإفصاح عن تاريخ الميلاد.

وسيقدم "إنستغرام" بديلان للمستخدمين يطلب فيهما أعياد ميلادهم، أولا، سيعرض التطبيق إشعارًا "بضع مرات"، والثاني، يتمثل في مطالبة منفصلة أيضًا إذا حاول المستخدمون عرض مشاركة مخفية خلف شاشة تحذير.

وتظهر هذه التحذيرات على "المحتوى الحساس" الذي قد لا يخالف القواعد الرسمية لإنستغرام.

وتقول شركة "فيسبوك" المالكة لتطبيق "إنستغرام" أيضًا إنها ستستخدم الذكاء الاصطناعي، لاكتشاف متى قد يكون المستخدم قد قدم عيد ميلاد مزيفًا، وأنه قد يُطلب من بعض المستخدمين "التحقق" من أعمارهم.

وتضيف بقولها "في المستقبل، إذا أخبرنا شخص ما أنه فوق سن معينة، وأخبرتنا تقنيتنا بخلاف ذلك، فسنعرض له قائمة من الخيارات للتحقق من عمره، ولا يزال هذا العمل في مراحله الأولى، ونتطلع إلى مشاركة المزيد قريبًا".

*سبوتنيك عربي