نجل الزعيم صالح بن يوسف: الداخلية سلمت 124 ملفا إلى القضاء

نجل الزعيم صالح بن يوسف: الداخلية سلمت 124 ملفا إلى القضاء

اختتم اليوم الأحد 14 اوت بجزيرة جربة ملتقى الوفاء للشهيد صالح بن يوسف في دورته التاسعة بتنظيم من الجمعية الوطنية للمقاومين و أبنائهم و ذويهم و الذي انطلق يوم 12 أوت.

و تتزامن هذه الدورة الجديدة مع الذكرى 61 لاغتيال الزعيم صالح بن يوسف حسب ما اكدته مديرة الملتقى ربيعة مارس لموزاييك مضيفة ان الملتقى كان مناسبة لتوضيح عديد الحقائق و كشفها حول اغتيال الزعيم صالح بن يوسف و ذلك من قبل مجموعة من ضيوف الملتقى على غرار نجل الزعيم صالح بن يوسف الدكتور لطفي بن يوسف و ابن شقيق الزعيم بن يوسف الوزير السابق صالح بن يوسف اضافة إلى حضور وفد من الجزائر يتكون من أستاذة جامعيين و باحثين و إعلاميين .

و لقد قدم كل هؤلاء الحاضرين شهادات حول التعاون و التضامن بين الشعبين التونسي و الجزائري خلال فترة مقاومة البلدين للاستعمار و عن الدور الكبير الذي لعبه الزعيم بن يوسف في الحركة الوطنية و هو ما أكده مؤسس الملتقى الوزير السابق فتحي بالحاج الذي اعتبر ان الملتقى هو لمسة وفاء و رد الاعتبار للزعيم الشهيد صالح بن يوسف

و من جهته و في تصريح لمراسل موزاييك بجربة عادل بوطار تحدث نجل الزعيم صالح بن يوسف الدكتور لطفي بن يوسف عن جديد قضية محاكمة قتلة والده مشيرا إلى أن القضية وصلت إلى جلستها العاشرة في العدالة الانتقالية لمحكمة قتلة صالح بن يوسف و أضاف ان الجديد في هذه القضية هو ان وزارة الداخلية سلمت مؤخرا للقاضي المكلف بالقضية 124 ملفا حول الزعيم صالح بن يوسف متمنيا ان يكون محتوى هذه الملفات في خدمة قضية اغتيال الزعيم صالح بن يوسف متخوفا ان تكون وزارة الداخلية قد افرغت الملفات من مضمونها الذي يمكن ان يفيد القضية خاصة و ان هذه الملفات  - على حد قول الدكتور بن يوسف - قضت عديد السنوات في وزارة الداخلية.

و حول مدى تفاعل عديد الأطراف مع الزعيم صالح بن يوسف فقد أكد نجل الزعيم ان جربة و ملتقى الوفاء للشهيد صالح بن يوسف هي الأطراف التي تكاد تكون الوحيدة التي سعت إلى رد الاعتبار إلى والده مضيفا إلى أنه لم يقع اي رد فعل من الدولة الحكومة التونسية إلى الآن. 

عادل بوطار