الداخلية: حركة لا أخلاقية تجاه أعواننا في سهرة صفاقس والنيابة على الخط

الداخلية: حركة لا أخلاقية تجاه أعواننا في سهرة صفاقس والنيابة على الخط

نفت وزارة الداخلية في بلاغ اليوم الاثنين 8 أوت 2022 رفض أعوان الأمن مواصلة تأمين عرض لطفي العبدلي بمهرجان صفاقس الدّولي مساء الأحد، مؤكدة أنه تمّ تأمين العرض المذكور منذ بدايته إلى حين خروج الجماهير كما تمّت مرافقة عارض المسرحيّة إلى مقرّ إقامته بأحد النزل إثر نهاية العرض.

وأشارت الوزارة إلى أن لطفي العبدلي قام بحركة لا أخلاقيّة تجاه أعوان الأمن خلال العرض المذكور ممّا تسبّب في حالة تشنج في صفوف بعض الأمنيّين المكلفين بتأمين مختلف فعاليات مهرجان صفاقس الدّولي، وبتدخل المسؤولين تمّت تهدئة الأوضاع ومواصلة العرض في ظروف عاديّة.

كما بينت في السّياق ذاته أنه تمّت مراجعة النيابة العمُوميّة ومدّها بمُجريات الأحداث وأذنت بفتح محضر بحث عدلي حول حيثيّات الواقعة، كما تمّ فتح بحث إداري لدى مصالح وزارة الدّاخليّة حول الموضوع.

وفي ما يلي نص بــــلاغ وزارة الداخلية

على إثر ما تمّ تداوُلهُ بعدد من وسائل الإعلام وبعض الصّفحات بمواقع التواصل الإجتماعي بخصوص رفض أعوان الأمن مواصلة تأمين عرض مسرحي بمهرجان صفاقس الدّولي يوم 07 أوت 2022، تنفي وزارة الدّاخليّة ما تمّ تداوُلهُ وتؤكّد أنه تمّ تأمين العرض المذكور منذ بدايته إلى حين خروج الجماهير كما تمّ مرافقة عارض المسرحيّة إلى مقرّ إقامته بأحد النزل إثر نهاية العرض.

تجدر الإشارة إلى أن المسرحي المذكور قام بحركة لا أخلاقيّة تجاه أعوان الأمن خلال العرض المذكور ممّا تسبّب في حالة تشنج في صفوف بعض الأمنيّين المكلفين بتأمين مختلف فعاليات مهرجان صفاقس الدّولي، وبتدخل المسؤولين تمّ تهدئة الأوضاع ومواصلة العرض في ظروف عاديّة.

في ذات السّياق تمّت مراجعة النيابة العمُوميّة ومدّها بمُجريات الأحداث حيث أذنت بفتح محضر بحث عدلي حول حيثيّات الواقعة، كما تمّ فتح بحث إداري لدى مصالح وزارة الدّاخليّة حول الموضوع.

وتؤكد وزارة الدّاخليّة على إلتزامها بمبادئ حقوق الإنسان واحترامها المُتواصل للحرّيات العامّة وخاصّة منها حرّية الرّأي والتعبير في نطاق ما يُخوّلهُ القانون والنصُوص الترتيبيّة الجاري بها العمل.