بلطي: التجربة سرّ النجاح.. وهذه تفاصيل مشروعي مع فتحي الهداوي

بلطي: التجربة سرّ النجاح.. وهذه تفاصيل مشروعي مع فتحي الهداوي

قدّم مغني الراب "بلطي"، سهرة أمس الأحد 31 جويلية 2022، على ركح مهرجان قرطاج حفلا بشبابيك مغلقة.

واستهل العرض بصعود المغنّي ''كافون'' على الركح والذي كان مفاجأة السهرة، وشارك الجمهور مجموعة من أغاني كـ "حوماني" و"شق شق'' و"جيت نعوم''، وغيرها التي تفاعل معها الجمهور، وغنى كلماتها بحماس ليواصل كافون الغناء لمدّة ثلاثون دقيقة.

وانتظر الجمهور صعود "الفنان الأوّل في تونس" من خلال الأرقام، "بلطي" الذي قدّم عرضا بعيدا عن الصورة النمطية لمغني الراب، وفق تعبيره لموزاييك، وقد شاركته العرض فرقة موسيقية تتكوّن من منذر فلاح على آلة  الڨيتار ورضا ذاكر على آلة الكمنجة وبلال بن منصور على الباتري ومهدي المولهي على  البيانو وأمين هداوي على القيتار باص، وفي الإيقاع عمر عدالة ومالك مولهي ولم يقتصر فقط على صعود ''دي جي''.

'اليانا' و'ملّي' و'حمودة ' في الموعد..

كما شاركه الحفل المغنّي ''حمودة '' ومغني الراب ''ميلي'' الذي تبناه فنّيا بالإضافة إلى المغنية الفلسطينية ''اليانا ''، والتي تنقلت من لوس أنجلوس لتلبية الدعوة، وكورال ''سيدي سامي'' الذين شاركوه ''الحلمة'' على مسرح قرطاج.

غنى بلطي مجموعة من أغانيه الجديدة ''أنا'' و''ألو'' و''غريبة عليا'' و''وينو الحب''، كما غنى مجموعة من أغانيه القديمة والتي عرفه من خلالها الجمهور من بينها ''جاي من الريف'' و'كلانديستينو'' و''سكرتي روحي'' وسط تفاعل جماهيري ملحوظ وهتافات الحاضرين الذين ردّدوا مختلف إنتاجاته.

وعبّر بلطي لموزاييك، عن سعادته باعتلاء ركح قرطاج مع الفنانين الذين دعاهم، مؤكّدا أنّهم جزء من النجاحات التي حقّقها.

وبخصوص التحضيرات لعرض قرطاج، قال إنّه عمل على القطع مع الصورة النمطية لمغني الراب وأنّه بصدد العمل على أنماط موسيقية أخرى بعيدا عن الراب.

''التجربة خلطة النجاح''

أمّا عن نجاحاته والأرقام التي يحصدها على يوتيوب، أكّد بلطي أنّ التجربة هي "خلطة النجاح والاستمرارية".

وعن جديده، سيجمعه مشروع  مع فتحي الهداوي من خلال جولة فنية في تونس وخارجها كما أنّه بصدد التحضير لأغنية خصيصا لكأس العالم.

سامي الحامّي