الخميري: السلطة ''تتحرّش'' بالنهضة..

الخميري: السلطة ''تتحرّش'' بالنهضة..

أعلن المتحدّث باسم حركة النهضة عماد الخميري، في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة 24 جوان 2022، أنّ الحركة تستنكر وتدين كلّ محاولة للاعتداء على رئيس الجمهورية قيس سعيّد، كما تُطالب بالكشف عن الجهات الداخلية والخارجية المورّطة في محاولة استهداف رئيس الدولة، مثلما ذكرت وزارة الداخلية، وفق قوله.

وأكّد الخميري أنّ حركة النهضة تحذّر من "الزجّ بمؤسّسات الدولة في الصراع السياسي وتوظيف الأمن والقضاء في الخلافات والمعارك السياسية"، قائلا إنّ "الأصل أنّ مؤسّسات الدولة هي مؤسسات محايدة".

وقال الخميري إنّ "السلطة تتحرّش بحركة النهضة منذ 25 جويلية الماضي"، وفق تعبيره، وعجزت عن إيجاد ما يدين النهضة وكشف أنّ قيادات الحركة متورطين في الإرهاب أو الفساد.

وأضاف الخميري: "أكثر من سنة وهم يتحرشون بنا وعجزوا عن تقديم ملف حقيقي يدين النهضة، وآخر هذه المحاولات ما تمّ مع نور الدين البحيري الذي تمّ اختطافه وبقي أكثر من شهرين في وضع يعلمه الجميع وتبيّن أنّه لا وجود لأيّ ملفات تدينه"، وفق تصريحه.

وتابع الخميري قائلا: "السلطة ستفشل في تحرشها بنا والنهضة ليس لديها ما يدينها".

في سياق متّصل، أعلنت حركة النهضة تضامنها مع رئيس الحكومة الأسبق  حمادي الجبالي، معتبرة أنّ عملية إيقافه تأتي في إطار محاولات ما وصفتها بـ "سلطة الانقلاب  للترهيب وستكون تداعياتها سلبية على هذه السلطة"، وفق تعبيره.

وقال الخميري: "كلّ ما يتمّ هي محاولات لإقصاء فاعل سياسي قوّي في معارضة الانقلاب و لا يمكن للسلطة تمرير مشروعها إلاّ بتلفيق القضايا وضرب حيادية مؤسسات الدولة" على حدّ تعبيره.