القائمة

مدرب البرتغال: كفى إشاعات! رونالدو لم يقل أنّه سيترك منتخبنا الوطني

كشف مدرب المنتخب الوطني البرتغالي فرناندو سانتوس، تفاصيل نقاشه مع كريستيانو رونالدو، وإخباره بقرار وضعه على دكة البدلاء خلال مباراة المنتخب أمام سويسرا في دور الـ16 قبل أيّام.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم الجمعة، والذي يسبق لقاء البرتغال والمغرب في ربع نهائي مونديال 2022، كشف سانتوس تفاصيل "أزمة رونالدو"، التي شغلت وسائل الإعلام في الأيام الأخيرة.

وقال سانتوس: "الحديث دار بيني وبين رونالدو يوم مباراة سويسرا، وشرحت له الأسباب التي دفعتني كي أضعه احتياطيا".

وأكمل: "بعد الغداء اجتمعنا وشرحت له الأسباب. دعوته إلى مكتبي وقلت له حتّى لا يتفاجأ، من الأفضل ألاّ تكون أساسيا في بداية اللقاء، حيث أردت أن أوفره للشوط الثاني عندما نحتاج ذلك".

وأكمل: "رونالدو لم يكن سعيدا بهذا القرار، لم يكن راضيا بذلك، وسألني هل تظن إنها فكرة سديدة؟، ودخلنا في حديث وشرحت وجهة نظري وهو تقبلها، الحديث كان مليئا بالصراحة".

حقيقة ترك المنتخب

أمّا عن الأخبار التي قالت إنّ رونالدو هدّد بترك المنتخب الوطني البرتغالي، بعد معرفته بعدم مشاركته أساسيا أمام سويسرا، نفى سانتوس ذلك بـ "شدّة".

وقال المدرب البرتغالي: "رونالدو لم يقل لي أنّه سيترك منتخبنا الوطني، حان الوقت كي نكفَ عن هذه الإشاعات، وانظروا لما فعله في المباراة".

وأضاف: "كان رونالدو يمارس الإحماء مع اللاعبين بالرغم من معرفته بأنّه ليس أساسيا، وكان يصفق ويتفاعل بالأهداف مع زملائه، وقام بتحية الجماهير بعد المباراة. حان الوقت لترك رونالدو بحاله".

ورفض سانتوس الكشف عما إذا ما كان رونالدو سيكون أساسيا أمام المغرب، أم إنه سيبدأ من دكة البدلاء، في الموقعة التي ستقام مساء السبت.

المصدر: سكاي نيوز