القائمة

أيام قرطاج السينمائية: سجناء يتحولون من مشاهدين إلى مخرجي أفلام‎‎ (فيديو)

تطورت شراكة الهيئة العامة للسجون والاصلاح مع ادارة ايام قرطاج السينمائية لمدة سبع سنوات  لتصبح شراكة ثقة كبيرة وتنعكس ايجابا على واقع السجناء حيث لم يعد بامكان هؤلاء حضور عروض سينمائية فقط ليصبح بامكانهم انتاج الأفلام والخروج من السجن فترة المهرجان وتوثيق فعاليات المهرجان ومن ذلك منح ادارة المهرجان وهيئة السجون الفرصة لثلاث شبان من سجن المهدية لتصوير فعاليات عديدة بمدينة الثقافة استعدادا لعرض فيلم وثائقي في ختام مهرجان قرطاج السينمائي بسجن برج الرومي وربما توزيعه على بقية السجون أو المشاركة بافلام في المسابقات الرسمية للمهرجان في دوراته القادمة.


وحسب تصريح السجين مهدي لموزاييك الخميس 4 نوفمبر 2021  ان الفيلم سينتجه 3 سجناء ممن تكونوا في نادي للسينما بسجن المهدية على يد اطارات السجن ليصبح النادي يضم 20 سجينا مختصين في  الصورة السينمائية وانتاج الافلام لينطلق هؤلاء في انتاج ومضات تحسيسية حول الصحة في مرحلة أولى ثم البرامج الثقافية وانتاج الفيديو كليب وارساء اذاعة داخلية تسمى "مهدية TV" التي تقدم أعمال من انتاج النادي السمعي البصري بسجن المهدية PMS  التي تنتج حتى مباريات كرة القدم وترتيب بطولة مباريات الكأس بين فرق رياضية بالسجن.
 

وتطورت التجربة ليتنقل  مهدي  مع زميله آزر لمدينة الثقافة من اجل تصوير فيلم  بداية من 3 نوفمبر 2021 يوثق فعاليات ايام قرطاج السينمائية ويعتبر هذا التاريخ بحسب تصريح آزر رمزيا لأنه يذكره بيوم ايقافه وايداعه بالسجن مضيفا أن حبه للسينما نشأ داخله رغم اتباعه ورشة  الخياطة في مرحلة اولى وغرامه بالموسيقى التي ساعدته على التخصص في انتاج الموسيقى التصويرية للافلام مؤكدا أنه رغم اختصاصه الجامعي كطالب في الهندسة المعمارية  الا أنه يطمح لبعث شركة انتاج سمعي بصري بعد انتهاء نحو 3 سنوات ونصف متبقىة من فترة محكوميته.
 

من جانبه قال السجين خالد أنه يعمل ضمن نادي السجن حتى على تقديم نشرات رياضية وبحكم حصوله على بكالوريا اعلامية إلا أن شغفه بالسينما  ورغبته في بعث شركة انتاج سينمائي خاصة مع زملائه بعد خروجه من السجن يبقى طموحه الأكبر لتغيير نظرة المجتمع له وتمنى  انتهاء ماتبقى من مدة محكوميته التي تصل الى 5 سنوات كاملة او إمكانية إن يحظى بعفو رئاسي.


تغطية :هناء السلطاني
فيديو ومونتاج: هيثم الشريف