القائمة

الفيلم الروائي من الموزمبيق:عندما يخاف الأطفال ضياع الأرض والذكريات

تحضر الموزمبيق في الدورة 32 لأيام قرطاج السينمائية من خلال الفيلم الروائي المشارك في المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة  Grand –Mère Dix Neuf et les Secret du Soviétique للمخرج العراقي الايطالي جواو ريبيرو سنة 2019 الذي تم عرضه أمس بقاعة الأوبرا بمدينة الثقافة .

 الفيلم مقتبس من رواية Ondjaki، للكاتب الانغولي Ndalu de Almeida والذي يروي في حكاية بين ثلاثة أطفال حب الانتماء لقرية أسطورية يعيش فيها  جاكي، في منزل مليء بالأقارب يتحكم في تفاصيل حياتهم بقبضة حديدية للجدة بشخصيتها الغامضة ولكن الرقيقة والدافئة  في ذات الوقت .

 تتجاوز أحداث الفيلم العائلة المصغرة إلى نقل صورة عن تسمك جيل كامل بالأرض والبقاء والعيش في قرية هي كل مايملكون دون التفريط فيها أمام محاولات قوى سوفياتية استعمارها وتغيير ملامحها بغاية البحث عن ثروات مخزونة وصنع مادة الديناميت وترحيلهم من مسقط رأسهم بتقديم أبخس التعويضات في حين يتمسك الأطفال والكهول بكل ذكرياتهم وببحرهم وتربتهم وموروثهم وكل تفاصيل  حياتهم في تلك القرية .

الفيلم حضره جمهور محترم وتابع تفاصيله إلى آخره ولاقى استحسانهم وذلك من خلال مالاحظناه من  تفاعلات مع بعض اللقطات خاصة التي دار فيها الحوار بين 3 أطفال هم أبطال لصورة الجيل الذي يعشق الأرض والهوية منذ نعومة أظافره .

الفيلم صور باليات كلاسيكية ومزج بين الموسيقى والصورة دون مؤثرات كبيرة لان المشاهد والأماكن لا تحتمل تشويه ملامحها بإضافة عناصر خارجية.هذا الفيلم الروائي هو من مجموع أفلام عديدة للمخرج ومنهاTangled Up In Blue ، Silence: All Roads To Music ،It’s About to Rain et Street Opera ، والفيلم القصير The Deep and No Borders، أول فيلم إيطالي واقعي افتراضي .

وقد حازت أفلام المخرج  جواو ريبيرو على جوائز في عديد المهرجانات على غرار البندقية ودبي، وقال انه يسعى مع كل فيلم لخلق حالة من التفكير وإعادة التفكير في عدة تفاصيل حياته يصورها عبر أبطال فيلمه المشارك في المسابقة الرسمية لأيام قرطاج السينمائية أو غيرها من الأفلام .

 

هناء السلطاني