القائمة

مسرحية ''ربع وقت''.. عن ''الأب'' وما فعل في أجساد نساء وأصواتهنّ

قد لا تتوقع أن تجد صورا  وأصواتا رجالية جدا  في وجوه وأجساد أنثوية، وليس مُعتادا أن تُسمع أصوات نساء يتحدّثن بصوت مرتفع عن أكثر مواضيعهن حميمية، عن الأمومة وخيباتها، الجنس وخياناته، وعن سجن الأب الذي يقمعن تحته جميعا.

مسرحيّة "ربع وقت/Club de chant " لسيرين قنون، افتتحت بها قاعة الحمراء في العاصمة عودة عروضها وأنشطتها. خمس نساء، شاكرة رمّاح، ريم الحمروني، سهير بن عماره، أميمة المحرزي و بسمة البعزاوي.. تنوّعت مشاربهن وتجاربهن واختلف قلقهن وتناقضهن، لكن لكلّ منهن آلامها وأوجاعها التي ارتبطت أساسا بالآخر المذكّر غالبا، أبا كان أو أخا أو زوجا.. ومن خلال التحضير لحفل غنائي ضخم، نغوص في عوالم خمس نساء يرتدن دروس تعلّم الغناء غطاء للبحث عن فضاء يُلمْلم ذواتهن وتُخفي فيه كل منهن جرحها الأكبر..

قد تُربكك للحظات صراحتهن وخطابهن المباشر جدا، وقد تُصدم لطرح جديد لمسلمات عدّة التصقت بالنساء أو اُلصقت فيهن: الأمومة، الحب، الوفاء، العائلة.. في ''ربع وقت'' توضع كل هذه المسلّمات رهن السؤال وحتى النقض. ولا تخلو الحبكة الدرامية لمآسي النساء من لمسات كوميدية خفيفة تلطّف الأجواء وقد تدفع بالمشاهد إلى الضحك بأعين دامعة... 

أمل الهذيلي