القائمة

حادثة وزارة الداخلية: القطب القضائي لمكافحة الإرهاب يتعهد بالبحث

علمت موزاييك أن النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب تعهدت بالبحث في ملابسات حادثة محاولة اقتحام مقر وزارة الداخلية بشارع الحبيب بورقيبة من طرف شاب تكفيري بواسطة سكين وساطور.

وتولى القطب القضائي لمكافحة تعهيد الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الارهاب والجرائم الماسة بسلامة التراب الوطني بمباشرة الأبحاث الازمة وإنجاز ما يلزم من تساخير فنية وعلمية للمساعدة على الكشف عن ملابسات الحادثة ودوافعها والجهات التي خططت لها .

ويذكر أن أعوان أمن قرب مقر وزارة الداخلية بشارع الحبيب بورقيبة تصدوا عشية اليوم لشاب كان يحمل ساطور وسكينا من الحجم الكبير.

وتم التعامل معه بإطلاق رصاصة عليه أصابت أحد رجليه لتتم السيطرة عليه والاستنجاد بسيارة إسعاف تولت نقله إلى مستشفى بأريانة وسط حراسة أمنية مشددة.

وتم إطلاق سراح شخص ثان تم القبض عليه للاشتباه في تورّطه مع الطالب في محاولة الاقتحام.

وعلمت موزاييك أن الشاب الذي هاجم أعوان الأمن أمام وزارة الداخلية، شاهرا أسلحة بيضاء، هو طالب أصيل المنستير من مواليد 1990 ومُدرج بسجلات وزارة الداخلية لشبهة انتمائه لمجموعات متطرفة وإرهابية.