القائمة

بن عبد الله:شركات الإشهار والفضاءات التجارية تتحكم في عملية الاستهلاك

اعتبر المختص في علم الاجتماع سنيم بن عبد الله في تصريح لموزاييك الاثنين 18 اكتوبر2021 أن المجتمع التونسي أصبح كغيره من المجتمعات في العالم يعيش تحت طائلة سوق صناعية وتجارية تسهم في تحفيز المواطن على الإقدام بكثافة على استهلاك ما يتم عرضه عليه بكل المغريات في السعر وباعتماد آليات الاستقطاب النفسي التي تعتمد الصورة والكلمة والمؤشرات السمعية والبصرية ....

المواطن يستفيق على ضغوطات مادية  كبرى ويرفض التراجع

وأضاف سنيم بن عبد الله أن التنافس بين الشركات المختصة في الإشهار والفضاءات التجارية الكبرى قبل أيام من كل مناسبة من أجل الربح  يدفع المستهلك على الإقبال على منتجاتهم  . 

وبين أن هذه المؤسسات أصبحت تتحكم بصفة شبه كلية في العملية الاستهلاكية دون اعتبار تداعياتها الكبرى على ميزانية الأسر التونسية التي تستفيق في أحيان كثيرة على ضغوطات مادية  كبرى وتدفعهم للشكوى من المصاريف  دون التراجع أحيانا عن هذه الممارسة  لان في ذلك محاولة من بعض المستهلكين للهروب من ذلك الشعور بأنه في حال عدم إقبالهم على هذه الممارسة فإنهم سيعيشون نوعا من أنواع التمييز والإقصاء الاجتماعي .

*هناء السلطاني