الأخبار > وطنية
وطنية

مرافقة وإدماج أكثر من 1400 من ذوي الإعاقة في سوق الشغل بأربع ولايات

مشاركة

أعلن رئيس مشروع "التشغيل والإعاقة" محمد محرز أفشار في تصريح لموزاييك الجمعة 6 ديسمبر 2019 أن هذا المشروع مكن من مرافقة 1165 من طالبي الشغل من ذوي الإعاقة في أربع ولايات وهي قفصةوقابس وبن  عروس وبنزرت، و إدماج   328 منهم في مؤسسات خاصة إلى  حدود نوفمبر 2019. كما وفر المشروع آلية دعم مالي إضافي للتنقل بقيمة 600 دينارا مكنت 432 من طالبي الشغل في ولايات قفصة وقابس وبن عروس وبنزرت من تجاوز عدد من الصعوبات المرتبطة بالنقل أو التكوين الإضافي أو دعم موارد الرزق.

وأشار إلى أنه  تم تمويل 4 مشاريع صغرى لفائدة أشخاص ذوي إعاقة في ولايتي بن عروس وقابس وقد تم تنفيذ هذا المشروع بالشراكة بين "HUMANITE & INCLUSION" (هانديكاب انترناسيونال" سابقا) والوكالة الوطنيّة للتّشغيل والعمل المستقل وفيديرالية الجمعيات التونسية العاملة في مجال الإعاقة.

وأبرز أن المشروع مكن خلال السنوات الثلاث من ربط الصلة بين المؤسسات الاقتصادية وبقية المتدخلين في مجال مرافقة الأشخاص ذوي الإعاقة حيث  قامت قرابة 50 مؤسسة خاصة في الولايات الأربع من إدماج نحو 300 من الأشخاص ذوي الإعاقة في إطار عقود تربص أو شغل كما أن عددا منها انطلق في تنفيذ سياسات دامجة للأشخاص ذوي الإعاقة .

مرحلة ثالثة  لنحو 1500 شخص من ذوي الإعاقة في جوان 2020

وأضاف أن عددا آخر من ذوي الإعاقة تمكنوا من فتح مشاريع خاصة بهم في مجالات متنوعة منها الفلاحة ومواد صحية وغيرها....وأعلن رئيس مشروع "التشغيل والإعاقة" محمد محرز أفشار عن إنطلاق المرحلة الثالثة بتمويل مؤسسة "دروسوس" بالشراكة مع والوكالة الفرنسية للتنمية وذات بعد إقليمي سيشمل  تونس والمغرب والسنغال والبنين مشيرا إلى انه سيتم عقد اجتماع أواسط سنة 2020 للقاء ممثلي المشروع   لتبادل التجارب والخبرات في  مرافقة الأشخاص ذوي الإعاقة نحو التشغيل والإدماج المهني. وأضاف أنه من المنتظر إنتفاع نحو 1500 شخص من ذوي الإعاقة من المرحلة الثالثة من المشروع الاقتصادي وتسيير ولوج هذه الفئة لسوق الشغل في أفق جوان 2020. 

حسين وعلي منتفعان من المشروع  

وصرح حسين  زيتوني صاحب إعاقة بصرية وأصيل منطقة مارث بولاية قابس أنه تحصل على تمويل مشروع تربية الماشية بقيمة 15 ألف دينار مؤكدا انطلاقه في  أحسن الظروف وأنه يطمح لتوسعة المشروع   بشراء آلة جزّ العشب وتوفير العلف البيولوجي، مؤكدا أن برنامج تشغيل وإعاقة مثل أملا جديدا له بعد معاناته في عمل الحضائر غير المنتظم وأجره الزهيد.

من جانبه قال علي ورتاني صاحب إعاقة عضوية أنه تمتع بتكوين وتمويل مشروع لبيع  مواد التنظيف بمنطقة فوشانة من ولاية بن عروس على مراحل معتبرا أن هذا المشروع فتح له أفاقا جديدة في الحياة خاصة بعد رفض تشغيله  في عدة مؤسسات إقتصادية بسبب إعاقته العضوية.

ويذكر أنه تم في إطار تنفيذ هذا المشروع إحداث 16 لجنة محلية متمركزة حول مكاتب التشغيل والعمل المستقل في الولايات الأربع المعنية تعمل على تنسيق التدخل بين مختلف الهياكل لتيسير مرافقة الأشخاص ذوي الإعاقة نحو الإدماج في سوق الشغل في إطار عمل مؤجر أو مستقل.

 هناء السلطاني

مشاركة
المزيد
وطنية

نقل المواد الخطرة وتخزينها: توصيات مجلس الوزراء

نقل المواد الخطرة وتخزينها: توصيات مجلس الوزراء

وطنية

روسيا: 20 دولة طلبت مسبقا مليار جرعة من اللقاح ضدّ كورونا

روسيا: 20 دولة طلبت مسبقا مليار جرعة من اللقاح ضدّ كورونا

وطنية

انقطاع الماء بعدد من أحياء تونس وأريانة

انقطاع الماء بعدد من أحياء تونس وأريانة

وطنية

المتحدث بإسم اعتصام الدكاترة الباحثين: نرفض حلول التشغيل الهش المقترحة

المتحدث بإسم اعتصام الدكاترة الباحثين: نرفض حلول التشغيل الهش المقترحة