القائمة

غرفة المذابح ومحولي اللحوم: القطاع يعاني من تداعيات الحرب في أوكرانيا

عبّر رئيس غرفة المذابح ومحولي اللحوم باتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية فتحي غريّب عن استيائه مما يروج من تصريحات ضدهم وصفها بـ''الخطيرة''، لأنها تقوم بشيطنة القطاع واتهام اصحاب المذابح بتجويع الشعب والتآمر على السلطة، مقابل تشجيع الذبح العشوائي وغياب الدور التعديلي في السوق هو ما سبب انهيارا تاما في القطاع وافلاس المذابح.

واضاف في تصريح للزميلة بشرى السلامي ان القطاع يعاني من تداعيات الحرب الروسية الاوكرانية ما أدى الى غلاء الأعلاف وارتفاع تكاليف الانتاج حيث بلغت كلفة انتاج الكيلوغرام من الدجاج الحي 3900 مليم وقدرت كلفة انتاج الكيلوغرام من الدجاج الجاهز للطبخ  ب6945 مليم كما ان كلفة انتاج كيلوغرام من شرائح الديك رومي بلغت 14100 مليم.

ورغم ارتفاع الاسعار المتداولة للبيع في السوق الا انها تبقى دون تغطية التكاليف حسب تصريحات رئيس الغرفة وهو ما أدى الى تسجيل خسائر تقدر بحوالي 500 مليون دينار في المنظومة وغلق أكثر من نصف المذابح ليبقى 15 مذبحا من اجمالي 35.

من جهة أخرى، حذر غريّب من عزوف المربين من اقتناء الفراخ الذي سيؤدي الى نقص في الدواجن في حدود اواخر شهر جوان القادم .

ودعا الى انقاذ منظومة الدواجن عموما في أقرب وقت ممكن حفاظا على القطاع وعلى المستهلك على حد السواء.

بشرى السلامي