القائمة

وزير الدفاع: معركة رمادة مرحلة هامة في النضال نحو الاستقلال (فيديو)

This browser does not support the video element.

اشرف وزير الدفاع عماد مميش صباح اليوم الأربعاء على احياء الذكرى 64 لمعركة الرمادة.

وقد أكد في تصريح لمراسل موزاييك بالجهة ان تونس ستبقى وفية لشهدائها و وجوده اليوم  في رمادة يأكد ان معركة رمادة وطنية و خالدة و مرحلة هامة لاستقلال تونس و جلاء المستمر.

وقد تولى وزير الدفاع تلاوة الفاتحة على أرواح شهداء المعركة و وضع  اكليل من الزهور بالنصب التذكاري بالإضافة إلى اعطاء اشارة انطلاق فعاليات مهرجان ورود الرمال.

هذا ويشار إلى أن معركة رمادة  تعتبر من اهم محطات نضال ابناء تونس في مقاومة المستعمر و نقطة انطلاق استكمال السيادة الوطنية وإجلاء ما بقي من الاحتلال الفرنسي على امتداد أرض الوطن.

هذا ويشار الى ان المعركة امتدت ليومي 24 و25 ماي 1958 في مدينة رمادة و تحديدا بين وادي دكوك شمالا ونكريف جنوبا و قد استعمل فيها جيش الاحتلال سلاح الجو وقد اسفرت عن مقتل 6 من الجنود الفرنسيبن و استشهاد ما بين 38 و58 شهيدا من ابناء تونس يتقدمهم البطل مصباح الجربوع ورفاقه .

وقد مهدت المعركة إلى إمضاء اتفاق 17 جوان 1958 والذي بفضله وقع إجلاء كل القوات الفرنسية المرابطة بعدة جهات من الوطن باستثناء القاعدة البحرية ببنزرت.

*الحبيب الشعباني