القائمة

سير التعاون المالي في لقاء سعيد برئيس المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة

التقى وزير الاقتصاد والتخطيط سمير سعيّد، صباح اليوم، بالمهندس هاني سالم سنبل الرئيس التنفيذي للمؤسّسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة والأمين العام لبرنامج "جسور التجارة العربية الافريقية" الذي يزور تونس في إطار المشاركة في فعاليات الندوة الدولية التي ينظّمها مجلس الأعمال التونسي الافريقي بداية من يوم غد.

وكان اللقاء مناسبة تمّ خلالها التطرّق إلى التعاون المالي والفنّي القائم بين الجانبين وسبل تعزيزه وتنويعه خاصّة في هذه المرحلة الدقيقة التي تمرّ بها اقتصاديات العالم لاسيما الاقتصاد التونسي جراء التداعيات التي خلفتها جائحة كوفيد 19 واندلاع الحرب الرّوسية الأوكرانية مؤخرا وما لها من تأثيرات سلبية خاصة على المالية العمومية.

كما تطرّق الجانبان إلى الاستعدادات لعقد الاجتماع الرابع لمجلس حوكمة برنامج "جسور التجارة العربية الافريقية" الذي ستحتضنه تونس بداية شهر ديسمبر القادم، مؤكّدين أنّ هذا الاجتماع، سيتيح الفرصة للتعريف بآليات البرنامج لتشجيع المؤسسات الصغرى والمتوسطة للتوجه نحو الأسواق الإفريقية وتوسيع أنشتطها سواء على مستوى التصدير أو بعث المشاريع الإستثمارية، فضلا عن ما يمكن أن يوفّره من دعم للمؤسسات العمومية الكبرى لتقديم خبرتها لفائدة المؤسسات الإفريقية المماثلة في إطار تعاون ثلاثي.

وأكّد الجانبان في هذا الإطار على الإنطلاق في الإعداد لهذا الاجتماع خاصّة على مستوى تحسيس الهياكل والأوساط المعنية من القطاع العمومي والخاصّ للمشاركة في فعالياته والتعرّف على آليات البرنامج والإستفادة منها.

وأعرب الوزير بالمناسبة عن ارتياحه لسير التعاون المالي بين تونس والمؤسسة الدولية الإسلامية للتجارة والرغبة في الرفع من نسقه في إطار الاتفاقية الاطارية الموقعة بين الجانبين للفترة 2021-2023 بما يساعد المؤسسات العمومية المستفيدة من مجابهة الصعوبات التي يفرضها الوضع العالمي الراهن والمتعلقة أساسا بتوريد مواد أوّلية.

من جانبه، أكّد المهندس هاني سالم سنبل على استعداد مؤسسته لمواصلة دعم تونس في هذه الظرفية الصعبة على المستوى الدولي والمحلي والحرص على تمكينها من الاستفادة من مختلف الآليات المتاحة لدى المؤسسة، بما يساعدها على مجابهة التحديات القائمة.