القائمة

جربة جاهزة لاحتضان القمة الفرنكوفونية في نوفمبر 2022

انتظمت مساء اليوم الخميس   19 ماي ندوة صحفية تحت اشراف ممثلين عن اللجنة الوطنية و اللجنة الدولية لتنظيم القمة الفرنكوفونية لتقديم آخر الاستعدادات للقمة الفرنكوفونية المنتظر ان تحتضنها جزيرة جربة في نوفمبر من  السنة الحالية 2022.

وأكّد مدير الدبلوماسية العامة و الإعلام في وزارة الخارجية و منسق القمة الفرنكوفونية محمد طرابلسي أنّ الفضاءات التي ستحتضن اشغال القمة أصبحت جاهزة، وخاصة مسرح الهواء الطلق بحومة السوق  الذي سيحتضن حفل الإفتتاح و فضاء ''اكتشف جربة'' الذي سيحتضن القرية الفرنكوفونية، مضيفا انه تمت تهيئه فضاءات لاستقبال الوفود  الرسمية بالمطار.
 
ومن المنتظر أن يشارك في هذه القمة  88 من رؤساء الدول و الحكومات الأعضاء في منظّمة الفرنكوفونية، حسب طرابلسي.

وستنعقد القمة على يومي 19 و 20 نوفمبر 2022 و سيكون اجتماع القمة مسبوقا باجتماع وزاري  يوم 18 نوفمبر.

الدوة 18 للقمة الفرنكوفونية ستكون تحت عنوان  التواصل في إطار التنوع التكنولوجي... التكنولوجيا الرقمية كرافد للتنمية و التضامن في الفضاء الفرنكوفوني و هو موضوع يتماشى مع رؤية تونس لمسألة التنمية المتضامنة و التعاون الدولي و أهمية التكنولوجيات الحديثة حسب مدير الدبلوماسية العامة و الإعلام في وزارة الخارجية الذي أكد على ان التكنولوجيات الحديثة سيكون لها  دور هام في عملية التشغيل و الاستثمار في منطقة الفضاء الفرنكوفوني.

القمة الفرنكوفونية بجربة و حسب ما ذكره محمد الطرابلسي تمثل ثلاثة قمم و هي قمة رؤساء الدول والحكومات و المنتدى الاقتصادي و القرية الفرنكوفونية.

و عن اسباب اختيار جزيرة جربة لاحتضان القمة  18 للفرنكوفونية، قال الطرابلسي بأنّ هذا الاختيار يعود إلى ما تمثله جربة من رمزية للتعايش الحضاري و الثراء الثقافي القائم على احترام التنوع والاختلاف و الحرية الدينية كما يعود هذا الاختيار الى الانفتاح الجغرافي للجزيرة على البحر الأبيض المتوسط و لقربها النسبي من بلدان افريقيا جنوب الصحراء و هي بلدان تضم اكبر عدد من السكان الذين يتكلمون اللغة الفرنسية.

عادل بوطار