القائمة

نتائج التعاون الفني خلال سنة 2021

سجلت نتائج التعاون الفني تطورا يقدر بنسبة %59 حيث بلغ عدد المنتدبين المسجلين لدى الوكالة التونسية للتعاون الفني سنة 2021، 2486منتدبا مقابل 1562 منتدبا سنة 2020. 

واحتل قطاع الصحة النصيب الأكبر من حيث الانتدابات حيث سجل انتداب 978 إطارا أي مـــا يعـادل 39% من مجموع الانتدابات يليه قطاع التربية والتعليم بــ 409 منتدبا ثم الخدمات والمهن بــ 334 منتدبا فلأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية بــ 231 منتدبا ثم الإدارة بــ 155 منتدبا ثم الإعلامية والإعلام والاتصال وذلك بــ 123 منتدبا. 
 
هذا وقد تحصلت البلدان العربية على النصيب الأكبر من الانتدابات بـ 1004 منتدبا أي بنسبة 40 %وتأتي البلدان الأوربية في المرتبة الثانية بـ 940 منتدبا ثم البلدان الأمريكية والآسيوية بـ 347 منتدبا تليها البلدان الإفريقية بـ 127 منتدبا.
 
وتتصدر ألمانيا المركز الاول من مجموع البلدان المنتدبة للكفاءات وذلك بتعاقدها مع 394 منتدبا من بينهم 368 اطارا شبه صحي، تليها تليها فرنسا وذلك بــ 336 منتدبا خاصة في مجال الاعلامية ومجال الصحة والإدارة والتسيير والخدمات والمهن ثم المملكة العربية السعودية وذلك بتعاقدها مع 319 إطارا، أغلبهم من الإطارات الصحية أساتذة التعليم وفي مجال الأنشطة الثقافية والرياضية تليها كندا بـ314 منتدبا وتشمل هذه الانتدابات مجالات الشبه صحي والتعليم والخدمات والمهن، ودولة الإمارات بتعاقدها مع 250 إطارا أغلبهم من الاطارات التربوية ثم دولة قطر بتعاقدها مع 205 إطارا ،أغلبهم من الاطار شبه الصحي. 
 
ونظرا للوضع الوبائي وتأثيره على العالم ولتمكين المترشحين من فرص توظيف بالخارج، قامت الوكالة التونسية للتعاون الفني خلال سنة 2021 بتنظيم عمليات انتداب افتراضية بين المترشحين التونسيين والمشغلين الأجانب قصد انتداب الكفاءات التونسية وذلك باستعمال تقنيات التخاطب عن بعد، حيث تم تنظيم 27 مقابلة عن بعد و08 اختبارات نظرية وتطبيقية افتراضية و07 مقابلات حضوريا. كما ورد على مصالح الوكالة 131 عرض انتداب في مختلف التخصصات.
 
وفي إطار التعاون الثنائي والثلاثي ولمزيد تعزيز علاقات الشراكة بين دول الجنوب تم تنظيم 09دورات تدريبية لفائدة 133 مشاركا من الدول الإفريقية والعربية من بينهم زيارات دراسية لفائدة 13 إطارا من الوكالة الغينية للتعاون الفني قصد الاطلاع على التجربة التونسية في مجال التصدير كما تم تنظيم 03 زيارات دراسية لفائدة 04 اطارات من جزور القمور قصد التعرف على تجربة تونس في مجال التعاون الفني من خلال الوكالة التونسية للتعاون الفني وزيارة دراسية لدعم قدرات اطار في مجال التصرف في النفيات.
 
كما قامت الوكالة بإيفاد 124 خبراء للقيام بمهمات قصيرة ومتوسطة المدى قصد تقديم المعونة الفنية في عدة مجالات كالتربية والتعليم وهندسة التكوين والفلاحة والهندسة المدنية والهندسة الريفية والجودة والإعلامية والتعاون الفني والاتصال والبيئة... وذلك في إطار التعاون مع مختلف شركائها والممولين الدوليين كالبنك الإسلامي للتنمية ومنظمة العمل الدولية والمنظمة العالمية للهجرة والمنظمة العربية للتنمية الزراعية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والوكالة الألمانية للتعاون الدولي ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة و برنامج الأمم المتحدة الإنمائي و البنك الإفريقي للتنمية ...
 
وتجدر الإشارة إلى أن العدد الجملي للمتعاونين والخبراء التونسيين بلغ إلى غاية 31 ديسمبر 2021- 21030 متعاونا.