القائمة

شركة كاكتوس برود تطرد صحفيين.. والنقابة على الخط

أكدت نقابة الصحفيين أن شركة كاكتوس برود المصادرة تعيش وضعية مالية وإجتماعية كارثية، أدت إلى بيع كامل سياراتها بالمزاد العلني وعقلة كافة معداتها وممتلكاتها لفائدة عدة أطراف نتيجة سوء تصرف إدارة الشركة وإغراق الشركة بانتدابات على حساب التوازنات المالية للمؤسسة وعلى حساب مواطن شغل الصحفيين المهددين بقطع أرزاقهم.

ولفتت النقابة إلى أن إدارة الشركة عمدت إلى طرد صحفيين من أبناء المؤسسة تعسفيا وتجميد عديد الصحفيين داخل المؤسسة وشيطنت كل الأصوات المعارضة لها والمطالبة بعملية إصلاح وتدقيق في حسابات الشركة المصادرة. 

كما لفتت إلى أنها سبق أودعت منذ أشهر ملف شركة كاكتوس برود المصادرة لدى وزارة المالية باعتبار وزيرة المالية رئيسة لجنة التصرف في الأملاك المصادرة للتدقيق في وضعية الشركة لكن لم تتجاوب الوزارة إلى حد الآن.

وطالبت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بفتح تحقيق عاجل وجدي في كل التجاوزات التي قامت بها الإدارات المتعاقبة ومحاسبة كل من تثبت إدانته.

وحملت السلطة مسؤوليتها في الحفاظ على مواطن الشغل وتأمين أجور والتغطية الإجتماعية لكل الصحفيين والموظفين والعاملين بالشركة والقيام بجدولة ديون المؤسسة بما يضمن ديمومتها.

كما طالبت النقابة بإقالة الوكيلة وتعيين شخص من ذوي الكفاءة لإنقاذ ما تبقى من الملك المصادر، معلنة استعدادها لخوض كافة أشكال النضال للدفاع عن حقوق منظوريها بالشركة.