القائمة

عشرات الآلاف يتظاهرون في الخرطوم دعما للحكم المدني

أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين يدعون إلى تسليم السلطة لحكومة مدنية أمام مبنى البرلمان في مدينة أم درمان التوأم للعاصمة الخرطوم، وفق ما أفاد شهود وصحافي في وكالة الصحافة الفرنسية.

ونزل عشرات الآلاف من أنصار الحكم المدني في السودان بعد ظهر الخميس 21 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، وسط أجواء متوترة إلى شوارع الخرطوم حيث يعتصم منذ ستة أيام مؤيدون لإنشاء "حكومة عسكرية" يقولون إنها وحدها قادرة على إخراج البلاد من الأزمتين الاقتصادية والسياسية المتفاقمتين.

واختار المحتجون يوماً ذا رمزية كبيرة في السودان، إذ يصادف ذكرى أول انتفاضة شعبية في 21 أكتوبر 1964 التي أطاحت بحكم الجنرال ابراهيم عبود ومجلسه العسكري.

وتزداد مخاوف من حدوث صدامات بين الطرفين على الرغم من دعوات تهدئة أطلقها قادتهما والحكومة خلال الأيام الأخيرة.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم منذ مساء الأربعاء، أن الخميس يوم عطلة في كل المدارس "حرصاً على سلامة" التلاميذ. وأغلقت العديد من المحلات التجارية أبوابها منذ الصباح.