القائمة

الشرطة البريطانية: طعن النائب ''ديفيد أميس'' حادثة إرهابية

قالت الشرطة البريطانية في بيان إن طعن النائب ديفيد أميس (69 عاما)،  حتى الموت "حادثة إرهابية"، مشيرة إلى أن "العناصر الأولى للتحقيق كشفت عن دافع محتمل مرتبط بالتطرف..".

ومساء الأربعاء، قُتل 5 أشخاص وأصيب آخرون في هجوم مروع ودموي بالنرويج باستخدام القوس والسهم، حيث أطلق الجاني السهام على الناس في مبنى إداري ومتجر بقالة في كونغسبيرج.

وقالت الشرطة النرويجية إن الجاني اعتنق الإسلام واتسم بالتطرف في الآونة الأخيرة وكان في بؤرة اهتمام السلطات لفترة طويلة بسبب ميوله المتطرفة.

الاستخبارات الأوروبية تحذر من هجمات "الذئاب المنفردة"

ومنذ ما يقارب من 6 أعوام، تشهد القارة العجوز ارتفاعا ملحوظا في حوادث الطعن، بعضها إرهابية دامية، راح ضحيتها الكثيرون فيما أصيب آخرين في حوادث وصفت بـ"الفردية".

ووفق دراسة لـ"المرصد الأوربي لمحاربة التطرف" فإن هذه الهجمات السبب فيها "الروابط الأمنية الضعيفة" بين دول أوروبا، حيث تختلف القدرات الاستخباراتية على نطاق واسع بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة.

وأوضح أن أوروبا تقع بالقرب من القواعد الإرهابية ما جعلها أكثر قابلية للاختراق، سواء داخليا من خلال عدم وجود عمليات تفتيش على الحدود عبر 26 دولة أو عبر طرق المهاجرين التي يستخدمها عشرات الآلاف من الأشخاص كل عام.