القائمة

''ارميها برأسها' !.. فتاة الحسكة ضحية جديدة لـ''جرائم الشرف''

مايزال أهالي محافظة الحسكة الواقعة شمال شرقي سوريا يعيشون على وقع الصدمة من هول جريمة بشعة هزت المحافظة قبل أيام، تمثّلت في قتل فتاة تبلغ من العمر 18 على يد عائلتها بمشاركة الأب والأخ بذريعة "الشرف".

الجرم تم توثيقه بفيديو  يظهر مشاهد بشعة للجريمة، حيث أطلق المجرمون النار على الضحية من رشاش، وكان أحد الحاضرين يردّد ''أرميها برأسها'' بكل برودة دم، الفيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأثار موجة من الغضب تجاوزت حدود البلاد.، وأطلق ناشطون هاشتاغ #حق_فتاة_الحسكة ، مطالبين بمحاكمة الجناة ووقف القتل والعنف ضد النساء.

وأفاج موقع العربية نقلا عن مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا، أنّ الضحية تدعى ''عيدة الحمودي السعيدو''، من حي الزهور بحي الغويران في مدينة الحسكة"، قتلت على يد أفراد من عائلتها لأنّها كانت تعيش قصة حب مع شاب من المنطقة، وقد تمكن هذا الأخير من الفرار لتواجه الفتاة وحيدة مصيرها المأساوي".

وأضاف المركز أن العائلة حرمت الفتاة من الطعام والماء لأيام قبل قتلها، لافتاً إلى أنه تم "الاعتداء عليها بشكل وحشي حتى اكتمال الجريمة بقتلها بأسلحة رشاشة ومسدسات من قبل أكثر من شخص".

وأشار إلى أن العائلة "تباهت بنشر مقطع فيديو مروع يظهر جريمة قتلهم لفتاة بالرصاص، قرب منزل مهجور بريف مدينة ديريك (المالكية) حيث بدوا سعداء بجريمتهم وهم يتناوبون على التنكيل بجسد الفتاة الضعيفة الخائفة المرعوبة وينال كل واحد من الأشخاص الـ11 الذين شاركوا في الجريمة نصيبه من دمها".