القائمة

بيونغ يانغ تطلق صاروخا باليستيا وطوكيو تحتج بشدة

أطلقت كوريا الشمالية اليوم الأحد صاروخا باليستيا، وذلك في أحدث عملية إطلاق تتزامن مع إجراء سول وواشنطن أكبر مناورات عسكرية مشتركة بينهما منذ 5 سنوات.

وذكرت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية أن صاروخ كوريا الشمالية طار على ارتفاع 50 كيلومترا وقطع مسافة 800 كيلومتر قبل أن يسقط قبالة الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الكورية.

من جهتها، احتجت وزارة الدفاع اليابانية "بشدة" على إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ، وذلك من خلال سفارة بيونغ يانغ في بكين.

وأمس السبت قالت كوريا الشمالية إن أكثر من 800 ألف مواطن تطوعوا للانضمام إلى جيشها لمحاربة "الإمبرياليين الأميركيين"، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية.

كذلك أطلقت بيونغ يانغ الخميس الماضي صاروخا باليستيا عابرا للقارات في البحر بين شبه الجزيرة الكورية واليابان، قبل ساعات من توجه رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول إلى طوكيو لحضور قمة بحثت سبل التصدي لكوريا الشمالية المسلحة نوويا.

وتجري القوات الأميركية والكورية الجنوبية تدريبات عسكرية مشتركة تستمر 11 يوما أُطلق عليها اسم "درع الحرية".

وتثير هذه المناورات غضب بيونغ يانغ التي تعدّها تدريبات على غزو لأراضيها وتتوعد بانتظام برد "ساحق".

كما أمر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون جيشه قبل أسبوع بتكثيف المناورات العسكرية استعدادا "لحرب حقيقية".

المصدر : الجزيرة + وكالات