القائمة

أمريكا: الاتّفاق النووي يمنع طهران من امتلاك أسلحة نووية

قال المتحدّث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض جون كيربي، إنّه لا يمكنه الحديث عن وضع المفاوضات النووية الإيرانية.

وأبلغ كيربي الصحفيين المسافرين على متن الطائرة الرئاسية إلى ألمانيا، حيث تعقد قمة مجموعة السبع، بأنّه لم يتغيّر شيء بشأن موقف واشنطن التي تعتبر الاتفاق النووي أفضل سبيل لمنع إيران من امتلاك أسلحة نووية.

وكان مسؤول السياسة الخارجية في الاتّحاد الأوروبي جوزيب بوريل رجّح، أمس السبت، استئناف المفاوضات النووية مع إيران خلال الأيّام المقبلة، وعبّر عن سعادته بالقرار الذي اتخذته طهران وواشنطن.

وأضاف: "اتّفقنا اليوم على أنّ هذه الزيارة سيتبعها استئناف للمفاوضات بين إيران والولايات المتحدة بتسهيل من فريقي لمحاولة حل القضايا العالقة".

من جانبه، أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، أنّ بلاده ستسعى إلى حلّ المشاكل والتباينات عبر المفاوضات التي ستُستأنف قريباً.

وأضاف عبداللهيان: "سنحاول حلّ المشاكل والتباينات الموجودة في مسار المحادثات التي ستُستأنف قريباً. ونأمل أن يتّخذ الجانب الأميركي إجراءات واقعية وعادلة هذه المرّة في محاولة للتوصل إلى اتفاق محتمل".

ويشار إلى أنّ الولايات المتحدة كانت أعلنت في وقت سابق من الشهر الحالي، أنّها تنتظر رداً إيرانياً بنّاء بشأن إحياء الاتفاق الذي قيد برنامج طهران النووي، مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية، دون الخوض في قضايا غير جوهرية.

بينما دعت الخارجية الإيرانية، واشنطن، التي انسحبت من الاتفاق النووي خلال حكم الرئيس دونالد ترامب في 2018، ثمّ فرضت عقوبات شديدة على طهران إلى "التحلي بالواقعية".

- العربية -