القائمة

تونس ولبنان تجتمعان على ركح قرطاج..

انتظمت مساء الثلاثاء 19 جويلية 2022 على ركح مهرجان قرطاج الدولي سهرة تونسية لبنانية مشتركة بين الفنان التونسي حيدر حمدي والمجموعة اللبنانية أدونيس.

وافتتح الحفل حيدر حمدي ومجموعته التي تكونت من نضال جوة على القانون وجهاد الخميري على البيانو وقيس فني على القيتار باص ومراد مجول على القيتار ونرجس سعد ومالك بن حليم في الإيقاع.

أعضاء سعوا بمختلف آلاتهم وعوالمها إلى الوصول إلى الحاضرين ومشاركتهم لحظات من المتعة والطاقة التي شهدناها على الركح.

موسيقى 'ريڨي' وكلمات تونسية بتوزيع جديد..

وبين موسيقى الريڨي والكلمات التونسية والتوزيع الجديد، قدم حيدر حمدي مجموعة من أغانيه التي حفظها جمهوره من بينها ''فاش تشوفي''، و''بلاد الناس وغيرها''.

وفي تصريح لموزاييك، عبّر حيدر حمدي عن سعادته بتواجده على ركح قرطاج. وبخصوص صعود حليم اليوسفي معه على الركح، عبر عن امتنناه لصداقتهم التي دامت سنوات وأن تواجده كان دافعا ومشجعا.

وأما عن الاقبال الجماهيري المتواضع، أكد حمدي أن الأهم هو ما قدمه على الركح في مرحلة أولى وأن التركيز أكثر على الموسيقى وما سيقدمه خلال العرض أكثر من مهمة التسويق فهي تعود للمهرجان، على حد قوله.

وأما عن جديده الفني، قال إنه سيكون مع العودة المدرسية في شهر سبتمبر، إذ سيطلق ألبوما جديدا ركزمن خلاله أكثر على الصورة والديجيتال.

ويذكر أن مسيرة حيدر حمدي انطلقت منذ 15 سنة في ساحة الموسيقى البديلة في تونس وغنى عن الوضع الاجتماعي والاقتصادي ثم هاجر خارج البلاد التونسية ودار عديد البلدان بألبوماته وكانت العودة على ركح قرطاج 2022.

وأثثت السهرة في جزءها الثاني، المجموعة اللبانية أدونيس التي قدمت باقة من أغانيها في أجواء هادئة تفاعل معها الحاضرون بالإضافة إلى تكريم للسيدة فيروز بأغنية 'كيفك انت'.

وعبر قائد المجموعة والمغني أنطوني خوري لموزاييك عن فخره بتواجده على ركح قرطاج، لافتا إلى أن عبارة ''أدونيس'' هي اسم البلدة التي تعرف فيها مختلف عناصر المجموعة واختيار الاسم يعكس مدى التفاهم بين الموسيقيين.

وبخصوص أغاني الألبوم القادم، قال إن موسيقاه ستكون مختلفة عما قدموه وستشمل الأغاني مواضيع عن الحب والأمل ومواضيع اجتماعية أكثر من العادة لما تمر به لبنان من ظروف استثنائية،وفق تعبيره.

*سامية الحامي